الجزائر تستدعي سفير المغرب على خلفية تصريحات أحرضان بوطاهر ومغاربة: #القنصل_يمثلني

410

استدعت وزارة الخارجية الجزائرية اليوم الخميس السفير المغربي لدى بلادها، وذلك على خلفية تصريحات منسوبة للقنصل المغربي في وهران احرضان بوطاهر اعتبر فيها الجزائر “بلدا عدوا”.

وزير الخارجية سفير المغرب بالجزائر  على خلفية التصريحات المسيئة التي أدلى بها القنصل المغربي بالجزائر.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، فإن الوزير صبري بوقادوم، استدعى السفير المغربي بالجزائر أمس الأربعاء، ومواجهته بالأقوال الصادرة عن القنصل المغربي بوهران خلال نقاش دار بينه وبين مواطنين مغاربة.

وتمت إفادة السفير المغربي بأن توصيف القنصل العام المغربي بوهران إذا ما تأكد حصوله هو إخلال خطير بالأعراف والتقاليد الدبلوماسية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال قبوله، وهو في نفس الوقت مساس بطبيعة العلاقات بين دولتين جارتين وشعبين شقيقين.

وأكد البيان أنه يستوجب على السلطات المغربية اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي أية تداعيات لهذا الحادث على العلاقات بين البلدين.

وأثار قنصل المغرب بمدينة وهران الجزائرية، أحرضان بوطاهر، جدلا واسعا، يوم الأربعاء 13 ماي الجاري، بعد تداول مقطع فيديو منسوب له يصف الدولة الجارة بـ”العدو”.

القنصل المغربي بوهران أحرضان بوطاهر (مرتدي الجلباب)

وتناقلت وسائل إعلام جزائرية وصفحات بشبكات التواصل الاجتماعي، مقطعا يظهر لقاء، قالت إنه للقنصل أحرضان بوطاهر مع أفراد من الجالية المغربية أمام مقر القنصلية بوهران غربي الجزائر، وفي سياق دعوته الجالية لمغادرة المكان، برر القنصل طلبه “بأنكم تعرفون أننا على أرض بلد عدو”.

وتم تداول تصريحات الدبلوماسي المغربي على نطاق واسع بالجزائر وسط دعوات لطرده عبر شبكات التواصل الاجتماعي، فيما لم يصدر موقف رسمي من السلطات، بينما طفق نشطاء مغاربة يناصرون بوطاهر ويعتبرون أنه لم يخطئ ولكنه فقط قال الحقيقة، حيث إن المسؤولين الجزائريين يظلون ليل نهار يعتبرون المغرب بلدا عدوا، وتصريحاتهم المتكررة كلها تسير في هذا الاتجاه.

وأطلق نشطاء مغاربة هاشتاغ #القنصل_لم_يكذب و #أحرضان_بوطاهر_يمثلني لللتضامن مع القنصل المغربي، في ما يعتبر ردا على عديد من التغريدات والتدوينات لجزائريين هاجموا بشدة القنصل المغربي، ومن خلاله وجهوا الكثير من السب والقذف إلى ما يسمونه “المخزن” ويقصدون الدولة المغربية، وطالبو بطرد القنصل من بلادهم.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.