الحكمة تنتصر.. الملك يصدر عفوا عن الصحافية هاجر الريسوني

123

يبدو أن صوت الحكمة انتصر أخيرا في ملف هاجر الريسوني الزميلة الصحافية في صحيفة “أخبار اليوم”، حيث تدخل الملك شخصيا وأصدر عفوا خاصا عن الزميلة.

فقد أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس عفوا على الآنسة هاجر الريسوني التي سبق أن صدر في حقها حكم بالحبس، والتي ما تزال موضوع متابعة قضائية.

وذكر بيان صادر عن وزارة العدل أن هذا العفو الملكي “يندرج في إطار الرأفة والرحمة المشهود بها للملك محمد السادس، وحرصه على الحفاظ على مستقبل الخطيبين اللذين كانا يعتزمان تكوين أسرة طبقا للشرع والقانون، رغم الخطأ الذي قد يكونا ارتكباه، والذي أدى إلى المتابعة القضائية”.

كما شمل العفو أيضا، وفقا للمصدر ذاته، كلا من خطيب هاجر الريسوني والطاقم الطبي المتابع في هذه القضية.

وكانت قضية اعتقال الصحافية هاجر الريسوني من أمام عيادة طبية وسط العاصمة الرباط، قد أثار انتقادات واسعة محليا ودوليا للسطات المغربية، واعتبرت منظمات حقوقية وطنية ودولية اعتقال الريسوني كان لأسباب سياسية، بحيث تتحذر الصحافية الشابة من عائلة معروف عليها انتقاد السلطات، كما أنها تعمل بصحيفة “أخبار اليوم” لمديرها توفيق بوعشرين المعتقل على خلفية قضايا تتعلق بممارسة الجنس على عاملات تحت إمرته بدون رضاهن وبالاتجار بالبشر، حيث حكم عليه بـ12 سنة سجنا، وهي القضية أيضا التي انتقدها حقوقيون واعتبروها انتقاما من صحافي عرف بافتتاحيات نارية.

ناصر لوميم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.