الحكم بالإعدام على الرئيس الباكستاني السابق برويز مُشرف بعد اتهامه بالخيانة العظمى

0 350

قضت محكمة باكستانية بإعدام الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف، بتهمة الخيانة العظمى.

وأعلنت هيئة قضائية خاصة أن الحكم الغيابي، تم التوصل إليه بعد موافقة قاضيين من هيئة المحكمة، ورفض قاض ثالث، على الرغم من موافقة قضاة المحكمة الخاصة الثلاثة على إدانة مشرف.

وأدين برويز مشرف بتهمة الخيانة العظمى بسبب فرض حالة الطوارئ في البلاد في عام 2007، وتعطيل العمل بالدستور.

ويمكن الاستئناف على قرار المحكمة لتخفيف الحكم، فيما سيصدر عن المحكمة تفاصيل الحكم في وقت لاحق، الثلاثاء.

ويتلقى الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف العلاج في مدينة دبي الإماراتية.

وقاد برويز مشرف، انقلابًا عسكريًا في باكستان في 12 أكتوبر تشرين الأول 1999، ضد حكومة نواز شريف.

وقال مسؤول حكومي كبير إن محكمة مكافحة الإرهاب في باكستان حكمت اليوم الثلاثاء على الحاكم العسكري السابق للبلاد برويز مشرف بالإعدام، وأشارت مصادر صحفية محلية إلى أن حيثيات الحكم ستصدر في غضون 48 ساعة.

وقال مسؤول الشؤون القانونية في الحكومة سلمان نديم “برويز مشرف أدين طبقا للمادة السادسة لانتهاكه دستور باكستان”.

وجرت محاكمة مشرف بتهمة الخيانة العظمى لفرضه حالة الطوارئ في عام 2007 وتعليق العمل بالدستور.

ويعيش مشرف، الذي استولى على السلطة في انقلاب عام 1999 وتولى الحكم فيما بعد رئيسا للبلاد،  (يعيش) خارج باكستان، حيث غادر بلاده في مارس/آذار 2016 لتلقي علاج طبي في دبي بالإمارات العربية، بعد رفع الحكومة اسمه من قائمة الممنوعين من السفر.

الناس/وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.