السلالة الهندية لفيروس كورونا تخترق التراب المغربي وتسجيل حالتين

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، أن منظومة الرصد الوبائي ومنظومة تدبير المخالطين والبؤر، سجلت بمدينة الدار البيضاء حالتي إصابة مؤكدة بالسلالة الهندية لفيروس كورونا المستجد، والتي ترجح الأوساط العلمية أن تكون سريعة الانتشار.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن الحالتين الأولى سُجلت لدى شخص وافد، والثانية لدى مخالط له من جنسية أجنبية مقيم بالمغرب، حيث تم تأكيد الإصابة بالسلالة المتحورة بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالرباط، عضو الائتلاف الوطني لمختبرات الرصد الجينومي.

وأكد المصدر، أنه تم التكفل بالحالتين وكل مخالطيهما وفق البروتوكولات الدولية والوطنية الجاري بها العمل، مع تعزيز إجراءات العزل الصحي بما يتناسب مع المخاطر المحتملة لانتشار هذه السلالة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه بالموازاة مع استمرار التحريات والاجراءات الهادفة الى منع تفشي هذه السلالة ببلادنا، فإن وزارة الصحة “ستستمر في التواصل مع الرأي العام الوطني وإخباره بكل المستجدات، كما دأبت على ذلك منذ بداية هذه الجائحة”.

وشددت الوزارة على ضرورة “الاستمرار في الالتزام بالقواعد الاحترازية والانخراط بكل وطنية ومسؤولية في الإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها بلادنا”. يضيف البلاغ ذاته.

الناس/الرباط

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.