السماح للبرلمانية وزعيمة الاشتراكي الموحد نبيلة منيب بولوج البرلمان بعد منعها لأشهر لعدم توفرها على جواز التلقيح

0 236

أخيرا وبعد نحو ثمانية أشهر من المنع، فتحت أبواب مجلس النواب للسماح بالدخول للنائبة البرلمانية نبيلة منيب، رئيسة الحزب الاشتراكي الموحد، وذلك بعد منعها منذ 25 أكتوبر الماضي، من ولوج المؤسسة البرلمانية لعدم توفرها على “جواز التلقيح” ضد فيروس كورونا.

وأعلن الخبر الحزب اليساري المعارض، عبر حسابه على فيسبوك، مساء الخميس، قائلا إن “البرلمانية نبيلة منيب ستعود إلى الولوج للبرلمان الاثنين المقبل، بدون شرط جواز التلقيح الذي فرض عليها ظلما دون غيرها في محاولة لإسكاتها”.

وفي أبريل الماضي، احتج الحزب الاشتراكي الموحد، على عدم السماح بدخول رئيسته إلى مقر البرلمان، قبل حصولها على جواز تلقيح كورونا. واعتبر الحزب، آنذاك، المنع “خرق واضح للدستور”.

ومنذ أكتوبر الماضي، أصدرت الحكومة قرارا بإبراز وثيقة “جواز التلقيح” شرطا لدخول المؤسسات العامة والخاصة والتنقل بين أرجاء البلاد، الأمر الذي أثار احتجاجات رافضة للتطعيم الإجباري.

وبعد ذلك لم تعد الإدارات تطلب من المواطنين هذه الوثيقة، خصوصا في ظل التراجع الملحوظ لعدد الإصابات بالفيروس.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.