السينغال تفوز على مصر وتحرز اللقب الإفريقي الأول في تاريخها

0 218

أخيرا يبتسم الحظ لمنتخب السينغال ويحقق أول لقب له في كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، بفوزه على منتخب مصر، اليوم الأحد 6 فبراير بياوندي بالكاميرون، وذلك بركلات الترجيح 4-2، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي صفر-صفر.

وسجل نجم ليفربول الإنجليزي ساديو ماني ركلة الترجيح الحاسمة، ليمنح فريقه اللقب، علماً بأنه كان قد أهدر ركلة جزاء في الدقيقة السادسة، تصدى لها الحارس المصري محمد أبو جبل.

وأهدر محمد عبد المنعم ومهند لاشين ركلتي ترجيح لمصر. وكانت السنغال تخوض ثالث نهائي لها بعد عامي 2002 و2019، فكانت الثالثة ثابتة.

أما المنتخب المصري، فكان يسعى إلى تعزيز رقمه القياسي بعدد الألقاب (7 مرات)، لكن الحظ لم يبتسم له في ركلات الترجيح.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة النهائية بالتعادل صفر لمثله، وتم اللجوء إلى الشوطين الإضافيين، وبقيت النتيجة على حالها، التعادل السلبي، ثم تم اللجوء إلى ركلات الترجيح التي منحت التتويج للمنتخب السينغالي.

وشهدت المباراة تضييع اللاعب السينغالي ساديو ماني لركلة جزاء، تحصل عليها منتخب بلاده في الدقيقة السابعة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتوج فيها المنتخب السينغالي بلقب كأس أمم إفريقيا، بعدما سبق له أن خسر المباراتين النهائيتين لدورتي 2002، أمام الكاميرون، و2019 أمام الجزائر.

ركلة الجزاء الأخيرة التي سجلها نجم السينغال وليفربول ساديو ماني

وسبق للمنتخب المصري، الملقب بـ”الفراعنة”، أن توج بكأس إفريقيا للأمم، 7 مرات، سنوات 1957، 1959، 1986، 1998، 2006، 2008، 2010، مع العلم أنه خسر نهائيين، الأول سنة 1962، أمام نظيره الإثيوبي، والثاني سنة 2017 أمام نظيره الكاميروني.

وشهدت المباراة النهائية حضور كل من باتريس موتسيبي، رئيس الاتحاد الإفريقي “كان”، وجياني إينفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي “فيفا”، والعديد من رؤساء الاتحادات القارية وأيضا رؤساء أكبر الفرق الإفريقية.

الناس/الرباط

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.