الصحافي الذي خاطبه التسلط مباشرة ب”شكون نتا”.. رحيل قيدوم الصحافيين خالد الجامعي

0 14

أعلن اليوم الثلاثاء من مصادر مقربة عن رحيل خالد الجامعي، قيدوم الصحافيين المغاربة، وأحد أبرز الأقلام الحرة الذين ذاقوا من مرارة القمع خاصة في عهد وزير الداخلية الأسبق إدريس البصري.

وحسب ما علم لدى مقربين من الجامعي، فإن الإخير قد توفي عن سن 75 سنة، في إحدى مصحات الدار البيضاء، بعد معاناة مع المرض.
وعلى رغم من تلقيه العلاجات الضرورية، الا أن وضعه الصحي تدهور، منذ أكثر من 10 أيام، الى أن وافته الأمنية اليوم.
وسبق للجامعي أن شغل منصب رئيس تحرير جريدة لوبنيون، كما كان عضوا في اللجنة التنفيذية في حزب الاستقلال.
واشتهر الراحل بمقولة “شكون نتا”، وهي الجملة التي خاطبه بها إدريس البصري، وزير الداخلية القوي في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، عندما كتب مقالا ناريا ضده واستدعاه إلى مكتبه لتوبيخه وتهديده، قائلا للصحافي الجامعي “شكون نتا”، أي من تكون حتى تكتب عني كل ذلك، مهددا إياه بأوخم العواقب، وهو ما رد عليه الجامعي بأنه ذاق منه كل أشكال التعذيب والسجن، وهو مستعد للموت واقفا، قبل أن يطرده من مكتبه، وفق ما صرح به الراحل خالد الجامعي.
عبدالله توفيق

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.