الطريق السيار (الاستراتيجي) تيزنيت-الداخلة سينتهي إنجازه بمتم سنة 2021

319

قال وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، عبد القادر اعمارة، إن أشغال المشروع الضخم الطريق السريع تيزنيت – الداخلة، التي تمتد على طول 1055 كيلومتر وبتكلفة تقدر بـ 10 مليارات درهم، ستنجز في الآجال التي حددتها اتفاقية الشراكة الموقعة أمام  الملك محمد السادس في 2015 أي “متم 2021”.

وأكد اعمارة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، يوم أمس الجمعة بطرفاية، خلال اطلاعه على تقدم أشغال إنجاز مقطعي هذه الطريق بالمحور الرابط بين العيون وطرفاية، أن “كل أشغال هذا المشروع المهم، سواء ما يتعلق بتثنية الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين تيزنيت والعيون، أو بتوسيع الطريق بين مدينتي العيون والداخلة جرى إطلاقها”.

وأوضح أن صفقات المقاطع الخمسة عشر لهذا المشروع “الاستراتيجي” أسندت للمقاولات المكلفة بها، كما أن المنشآت التقنية توجد قيد الإطلاق “وفق ما يحيل عليه أجل الاتفاقية التي تمتد حتى متم 2021”.

صورة ذات صلة

وعلى صعيد ذي صلة، ذكر اعمارة بأن الوزارة صارمة في ما يتصل باحترام المقاولات الفائزة بالصفقات لآجال تنفيذ هذا الورش.

وأضاف، في هذا الصدد، “نتفهم بعض الإكراهات المتصلة بأشغال نقل شبكة الربط بالماء والكهرباء، والأخرى المتعلقة بمساطر نزع الملكية، أما المقاولات التي لا تحترم دفتر التحملات وتتأخر في الإنجاز فسيتم فسخ عقودها”.

وتفقد الوزير أشغال إنجاز المقطع الطرقي الرابط بين مدينتي العيون وطرفاية، الذي يمتد على طول 57 كيلومتر، بغلاف مالي يقدر بـ 284.5 مليون درهم، والذي بلغت نسبة أشغاله 60 في المائة.

وعلى صعيد متصل، قام  اعمارة بزيارة للورش المتعلق بالشطر الثاني بمقطع طرفاية – الواد الواعر، الذي يمتد على طول 40 كيلومتر بتكلفة مالية قدرها 212 مليون درهم، وقد انطلقت الأشغال بهذا الشطر في 15 أكتوبر 2018، إذ ستمتد على مدى 24 شهرا، كما بلغت نسبة تقدم الأشغال به 35 في المائة.

الناس/و.م.ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.