الفنانة البدوية سميرة توفيق حية ترزق وموتها مجرد إشاعة

253

للمرة الثانية على التوالي ترددت أنباء عن وفاة الفنانة سميرة توفيق ليتم على الفور نفيها والتأكيد على أنها بصحة جيدة ولا تزال على قيد الحياة، حيث دخلت المستشفى لإجراء عملية جراحية.

وبحسب صحيفة “الدستور” الأردنية فقد نفى نقيب الفنانين الأردنيين المخرج حسين الخطيب في تصريح للصحيفة وفاة الفنانة العربية سميرة توفيق، وذلك بعد اتصال هاتفي أجراه المخرج الخطيب مع الفنانة شخصيا.

ونوه الخطيب إلى أن الفنانة سميرة توفيق عبرت عن امتنانها وشكرها للنقيب على حرص واهتمام الفنانين الأردنيين بالسؤال والاطمئنان عنها، وعبر المكالمة، مؤكدة على تمتعها بكامل الصحة والعافية”.

شائعات  

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة عبر تطبيق الواتساب أنباء عن وفاة الفنانة سميرة توفيق، وذلك بعد دخولها المستشفى لإجراء عملية جراحية في القلب، لكن سرعان ما تبين أن الخبر مجرد شائعة، وبدأ جمهور الفنانة سميرة توفيق فور نشر صور الفنانة في المستشفى بالتعليق لها، متمنين لها العافية والسلامة من العملية.

وكانت بعض الشائعات انطلقت في الساعات القليلة الماضية، عن وفاة الفنانة القديرة بعد دخولها المستشفى لإجراء عملية جراحية بالقلب، لكن سرعان ما تم نفي تلك الشائعة، ولم تكن تلك المرة الأولى التي تُطلق فيها شائعة وفاة الفنانة سميرة توفيق، حيث خرجت تلك الشائعة في نهاية شهر مارس الماضي، لكن حرصت لينا رضوان ابنة شقيقة الفنانة الكبيرة على نفيها، ونشرت عبر حسابها على تويتر فيديو لخالتها من كواليس آخر لقاء تلفزيوني أجرته بالمملكة العربية السعودية على هامش زيارتها هناك لإجراء بعض الفحوصات الطبية.

وفي وقت سابق، نشر جمهور الفنانة سميرة توفيق فورا صورا للفنانة من داخل المستشفى والتعليق لها، متمنين لها العافية والسلامة من العملية.

صورة ذات صلة

وسميرة توفيق مغنية لبنانية، اشتهرت بالغناء باللهجة البدوية، و قدّم لها الشعراء والملحنون من لبنان وسوريا والأردن العديد من الأغاني التي نالت شهرة عربية، منها أغنيات ‹حسنك يا زين› و(أسمر خفيف الروح› للفنان توفيق النمري التي كانت بداية شهرتها، وساهمت توفيق في عدة مسلسلات وأفلام كممثلة ومغنية أمام كبار الفنانين في كلٍ من سوريا ولبنان. وهي عضوة مغنية في نقابة الفنانين المحترفين في لبنان.

صورة ذات صلة

والمعروف أن سميرة توفيق هي فنانة لبنانية من مواليد 25 ديسمبر 1935 وتلقب بلقب فنانة البادية؛ إذ كانت تغني باللهجة البدوية، وقدّم لها الشعراء والملحنون من لبنان وسوريا والأردن العديد من الأغاني التي نالت شهرة عربية، كما ساهمت في العديد من المسلسلات والأفلام كممثلة ومغنية أمام كبار الفنانين في كلٍ من سوريا ولبنان، و أحيت سميرة توفيق العديد من الحفلات في أرجاء العالم، فافتتحت أوبرا هاوس في مدينة ملبورن الأسترالية إلى جانب الفنان وديع الصافي، وقد حضرت الحفل الذي أقيم أوائل السبعينيات لملكة إنجلترا إليزابيت الثانية، كما شاركت في انطلاق النادي اللبناني المكسيكي؛ فكانت المطربة العربية الوحيدة التي مثلت بلادها هناك بدعوة من الجالية اللبنانية فيها، وحازت المفاتيح البرونزية والذهبية لعدة بلدان بينها فنزويلا التي كرمها مجلس النواب فيها، وكانت تتمتع بقاعدة شعبية كبيرة فيها، كما أحيت حفلات في فرنسا وأفريقيا وبريطانيا، وفي منتصف التسعينيات تزوجت من رجل أعمال لبناني يعيش في السويد.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.