المدير العام للقيادة العامة العسكرية لحلف الناتو يزور المغرب استعدادا لمناورات “ريجيكس 20”

311

بتعليمات من العاهل المغربي الملك محمد، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استقبل الجنرال دو كور دارمي المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، يوم الاثنين بمقر القيادة العامة بالرباط، الجنرال دوكور دارمي هانس-ويرنير فييرمان، المدير العام للقيادة العامة العسكرية الدولية لحلف شمال الأطلسي.

وذكر بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن المباحثات تناولت التعاون العسكري بين القوات المسلحة الملكية والقيادة العسكرية لحلف شمال الأطلسي.

وبهذا الخصوص، المصدر ذاته، جدد المسؤولان اللذان أعربا عن ارتياحهما لمستوى ومتانة وجودة واستدامة التعاون الثنائي، الرغبة المشتركة على تعزيزه وتعميقه أكثر، من خلال تقاسم التجارب والخبرات.

ويشمل التعاون بين الطرفين، يوضح المصدر، الاجتماعات والزيارات من مستوى عال ، والدورات التدريبية ، وتبادل الزيارات الإخبارية وتوقفات المجموعات البحرية لحلف الأطلسي والمشاركة في مختلف التداريب.

وبحسب المصدر ذاته، فإن زيارة الجنرال دوكور دارمي هانس-ويرنير فييرمان، تندرج في إطار الإعداد للتدريب الجهوي للناتو “ريجيكس 20” الذي سيقام هذه السنة بالمغرب، في شهر نونبر 2020.

ويهدف هذا التدريب، إلى تحسين قابلية العمل المشترك في مجالات التخطيط العملياتي واستعداد القوات، وسيعرف مشاركة حوالي ثلاثين ممثلا للبلدان الشريكة لحلف شمال الأطلسي.

ويقيم المغرب وحلف الشمال الأطلسي، منذ انطلاق الحوار المتوسطي سنة 1994، تعاونا عسكريا مميزا ومهيكلا، بأهداف محددة للغاية، يندرج في إطار الحوار المتوسطي. ويؤطره برنامج التعاون الفردي وبرنامج الشراكة والتعاون الفردي اللذين صادق عليهما مجلس شمال الأطلسي سنتي 2010 و2013 تواليا ، على شكل مخطط عمل متعدد الأبعاد يروم بالأساس تكوين الأطر العسكرية وتبادل الخبرات وكذا تقوية القدرات وقابلية العمل المشترك في مجال الدفاع.

يشار إلى أن المغرب، الذي يتوفر على ضابط اتصال عسكري دائم لدى الحلف الأطلسي، انضم سنة 2016 إلى منصة العمل المشترك لمنظمة حلف شمال الأطلسي من أجل تشجيع قابلية عمل مشترك مكثف في العمليات والمهام التي يقودها حلف شمال الأطلسي. وفي سنة 2017، أبرم المغرب والحلف الأطلسي اتفاقا لتعزيز الأمن الإلكتروني.

الناس/ومع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.