المغرب يطلق مناورات عسكرية غير مسبوقة على الحدود مع الجزائر وبالمنطقة التي شهدت “حرب الرمال”

279

تطلق القوات المسلحة الملكية المغربية اليوم الاثنين 8 أبريل مناورة عسكرية ضخمة بالقرب من الحدود الجزائرية، تشارك فيها وحدات برية وجوية مختلفة، وفق ما ذكرت مصادر مطلعة.

وبحسب صفحة المنتدى العسكري “Far Maroc”، غير الرسمية، سيطلق الجيش المغربي مناورة عسكرية الاثنين هي الأضخم في تاريخ الجيش الملكي المغربي، وتحمل اسم جبل صاغرو، بمشاركة وحدات برية وجوية مختلفة، بمنطقة جبل صاغرو بين تاغونيت وفوم زكيد، بالقرب من الحدود الجزائرية.

وكشف “المنتدى العسكري”، اليوم الأحد، أن المنطقة المختارة لتنظيم هذه المناورات العسكرية هي ذات رمزية كبيرة تعود إلى اعتداءات الجيش الجزائري على الأراضي المغربية في أكتوبر 1963، ما أدى إلى نشوب حرب الرمال.

نتيجة بحث الصور عن مناورات الجيش المغربي

وأضاف “المنتدى العسكري” أن هذه المناورات العسكرية تأتي بعد أيام قليلة من مناورات عسكرية ضخمة نفذتها جيوش المغرب وأمريكا وبريطانيا بمنطقة تيفنيت، ضواحي مدينة أكادير، ضمن برنامج “الأسد الإفريقي” لسنة 2019.

وتجدر الإشارة إلى أن الأيام الأخيرة نقلت تقارير عسكرية أن الجيش المغربي رفع من قدراته الحربية بتوقيع أضخم صفقة عسكرية في تاريخ القوات المسلحة الملكية مع الولايات المتحدة، وبموجبها عزز القوات الجوية أسطولها الحربي بـ25 طائرة حربية من طراز “إف 16″، وضمت الصفقة أيضا تطوير 23 طائرة مغربية تنتمي إلى الطراز نفسه لترتقي إلى المقاتلة متعددة المهام “F-16 V”.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.