المغرب يقسو على الكامرون في عقر دارها ويسحقها برباعية ليتأهل لنهاية كأس الشان

201

وجه المنتخب المغربي، حامل اللقب، إنذارا شديد اللهجة الى نظيره المالي منافسه في المباراة النهائية للنسخة السادسة من كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين في كرة القدم، بفوزه الكبير على الكاميرون المضيفة برباعية نظيفة الاربعاء في نصف النهائي.

وفرض مهاجم الرجاء البيضاوي سفيان رحيمي نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 40 و74، رافعا رصيده الى 5 اهداف في البطولة فانفرد بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدفين امام شريكه السابق مهاجم غينيا ياخوبا باري.

وافتتح سفيان البوفيتيني التسجيل (29)، وختم محمد علي بامعمر المهرجان (83)، ليتأهل المغرب الى المباراة النهائية الثانية على التوالي حيث ضرب موعدا مع مالي التي تغلبت على غينيا 5-4 بركلات الترجيح اثر انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي.

وكان المنتخب المغربي الطرف الافضل اغلب فترات المباراة وخلق مهاجموه العديد من الفرص خصوصا القائد أيوب الكعبي، هداف النسخة الاخيرة برصيد 9 أهداف، أبرزها عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من رحيمي والمرمى مشرع امامه فتابعها بغرابة بيمناه سهلة بين يدي الحارس (5).

ونجح المنتخب المغربي في افتتاح التسجيل عندما انبرى مدافع نهضة بركان عمر النمساوي لركلة حرة جانبية افلتت من يدي الحارس هاشو كيريدو وتهيأت امام مدافع حسنية اغادير سفيان البوفتيني فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (29).

وعزز المنتخب المغربي تقدمه بهدف رائع عندما مرر القائد أيوب الكعبي كرة خلف الدفاع الى عبدالاله الحافيظي داخل المنطقة فهيأها بيمناه لزميله في الرجاء البيضاوي سفيان رحيمي القادم من الخلف دون مراقبة فتابعها بيسراه زاحفة على يسار الحارس (40).

ووجه رحيمي الضربة القاضية للكاميرون عندما استغل كرة لعبها احد المدافعين من ركلة حرة الى احد زملائه فسددها نجم الرجاء البيضاوي بيمناه من خارج المنطقة مستغلا خروج الحارس من عرينه فأسكنها الشباك (74).

وختم لاعب وسط اتحاد طنجة بامعمر المهرجان عندما استغل تمريرة عرضية داخل المنطقة تابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (83).

وحقق المنتخب المغربي اربعة انتصارات حتى الان في البطولة بعدما استهل مشواره بفوزه على توغو 1-صفر ثم تعادل مع رواندا سلبا في الجولة الثانية، قبل ان يتغلب على اوغندا 5-2، ثم فاز على زامبيا 3-1 في ربع النهائي.

وتوج المنتخب المغربي بلقب النسخة الخامسة التي استضافها على أرضه عام 2018 بفوزه على نيجيريا برباعية نظيفة في المباراة النهائية، ليصبح ثالث منتخب عربي يتوج بلقب البطولة بعد تونس، بطلة النسخة الثانية عام 2011 على أرضها، وليبيا، بطلة النسخة الثالثة عام 2014 في جنوب إفريقيا.

– مالي في النهائي الثاني –

وكانت مالي أول المتأهلين إلى المباراة النهائية بفوزها على غينيا 5-4 بركلات الترجيح بعد نهاية الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي.

وهي المرة الثانية على التوالي التي تحجز فيها مالي بطاقتها بركلات الترجيح بعدما كانت ابتسمت لها في ربع النهائي ضد الكونغو عندما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي أيضا بالتعادل السلبي.

وعلى غرار فوزها في ربع النهائي، تدين مالي بتأهلها الى مامادو كوليبالي الذي سجل الركلة الترجيحية الاخيرة التي منحتها بطاقة المباراة النهائية.

وهي المرة الثانية التي تبلغ فيها مالي المباراة النهائية للبطولة القارية بعد الأولى في النسخة الرابعة في رواندا عام 2016 عندما خسرت امام جمهورية الكونغو الديموقراطية صفر-3.

وتلتقي الكاميرون وغينيا السبت في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

الناس/ا.ف.ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.