المغرب يقلب الطاولة على السعودية والإمارات: التنسيق يجب أن يكون بين الطرفين وليس تحت الطلب!

338

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، يوم أمس الخميس، إن على السعودية والإمارات أن تنسق مع بلاده في “جميع القضايا المهمة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على غرار الأزمة الليبية”.

وأوضح في مؤتمر صحافي أنه “من منطلق المملكة المغربية، فإن العلاقات مع دول الخليج، وخاصة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، هي علاقات تاريخية عميقة. وهناك دائما الرغبة في الحفاظ عليها، من طرف المغرب”.

وأضاف بوريطة: “ربما قد لا نتفق على بعض القضايا، لأن السياسة الخارجية هي مسألة سيادة”، مشيرا إلى أن التنسيق مع الدولتين الخليجيتين “يجب أن يكون من طرف الجانبين، وليس حسب الطلب”.

وتابع قائلا إن “الرغبة في الحفاظ على هذه العلاقة يجب أن تكون من الجانبين، وأن تكون متقاسمة، وإلا، يكون من الطبيعي عدم استثناء أي من البدائل”.

وكان سفير المغرب لدى السعودية، مصطفى المنصوري، قال في شباط/فبراير إن “سلطات المملكة استدعت ممثلها الدبلوماسي من الرياض، قصد التشاور بشأن العلاقات بين البلدين”.

وجاء ذلك بعد تقارير حول تجميد المغرب مشاركته في العمليات العسكرية للتحالف الذي تَقوده السعودية في حرب اليمن.

ولاحقا، تحادث ملكا المغرب والسعودية هاتفيا، وتحدثت وكالة الأنباء السعودية عن “تقدم” في العلاقات.

الناس-وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.