المغرب ينتصر لأول مرة في تاريخ المواجهة على جنوب إفريقيا ويتأهل إلى ثُمن “كان2019” متزعما مجموعته

131

أحرز منتخب المغرب فوزا ثالثا تواليا في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019 بحيث تغلب على جنوب أفريقيا بعد ظهر الاثنين على ملعب “السلام” بالقاهرة في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة بشق الأنفس 1-صفر.

وبهذا الفوز احتل زملاء أشرف حكيمي المركز الأول بمجموعتهم برصيد تسع نقاط، وتقدموا بثلاث نقاط على ملاحقهم ساحل العاج الذي فاز في الوقت ذاته وعلى ملعب “30 يونيو” بالعاصمة المصرية على ناميبيا 4-1، محرزا بطاقة التأهل للدور ثمن النهائي.

كان هدف المنتخب المغربي أمام جنوب أفريقيا في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2019، والتي جرت بعد ظهر الاثنين على ملعب “السلام” بالقاهرة، هو تحقيق الفوز لضمان صدارة الترتيب. وهو ما أنجزه تماما إذ تغلب على منافسه بصعوبة 1-صفر، لينفرد بالصدارة برصيد تسع نقاط متقدما بثلاث نقاط على ساحل العاج التي فازت في نفس الوقت على ناميبيا 4-1 في ملعب “30 يونيو”.

وسجل هدف الفوز مبارك بوصوفة في الدقيقة 89 إثر ضربة حرة غير مباشرة.

وعلى غرار منتخب مصر الأحد، حصل منتخب “أسود الأطلس” على العلامة الكاملة بإتمامه مسيرته في الدور الأول بثلاثة انتصارات من دون أن يتلقى شباكه أي هدف. وعلى ضوء هذه النتائج، سيواجهون في دور الـ 16 صاحب المركز الثالث في إحدى المجموعات الثانية (غينيا في حال تأكد تأهلها) أو الخامسة (مجموعة تونس) أو السادسة (مجموعة غانا والكاميرون)، وذلك الجمعة المقبل عند الساعة السادسة ظهرا (الرابعة بتوقيت غرينتش) على استاد “السلام”.

ولم يسبق لمنتخب جنوب أفريقيا قبل مواجهة الاثنين أن خسر أمام المغرب في تاريخ المواجهات بين البلدين في البطولة القارية إذ فاز عليه مرتين عامي 1998 و2002 وتعادلا في 2004 و2013.

وحدثت عدة تغييرات على التشكيلة الأساسية للمنتخب المغربي إذ غاب عنها القائد مهدي بنعطية والظهير الأيمن نبيل درار والحارس ياسين بونو.

وكانت الفرصة الأولى لجنوب أفريقيا في الدقيقة 15 عن طريق ثنائي الهجوم ثيمبا زوان وبيرسي تاو فاضطر الدفاع المغربي لإبعاد الكرة لضربة زاوية. ورد لاعبو المدرب الفرنسي هيرفي رونار في الدقيقة 19 بهجمة من الجهة اليمنى عندما مرر زياش ليونس بلهندة الذي سدد فوق المرمى.

والفرصة الأخطر كانت في الدقيقة 33 عندما سدد تاو بقوة لكن الكرة عانقت القائم الأيمن للحارس المحمدي ورد لمغرب بفرصة خطيرة أيضا في الدقيقة 35 إثر تمريرة أمرابط للنصيري والتي تصدى لها الحارس الجنوب أفريقي وليامس قبل أن يستعيد بلهندة الكرة ويسدد بقوة بين أيدي الحارس.

ودخل آيت يوسف بن ناصر في مكان الأحمدي في الدقيقة 54 ودرار في مكان مزراوي في الدقيقة 74 وفيصل فجر في مكان زياش في الدقيقة 88.

وجاءت أول فرصة في الشوط الثاني عن طريق النصيري الذي سدد رأسية خارج المرمى إثر تمريرة من حكيمي، في الدقيقة 57. وسدد حكيمي في الدقيقة 63 لترتطم الكرة في عارضة الحارس وليامس قبل أن يستعيدها الدفاع الجنوب أفريقي. وفي الدقيقة 67 تلقى النصيري تمريرة جميلة في العمق من الأحمدي ليسدد خارج المرمى. وتلقى تمريرة أخرى من الأحمدي في الدقيقة 72 مسددا برأسية في أيدي الحارس.

وفي الدقيقة 89، وإثر ضربة حرة غير مباشرة نفذها البديل فجر سجل بوصوفة هدف الفوز بتسديدة قوية في زاوية مرمى جنوب أفريقيا.

من جهتها، فازت ساحل العاج على ناميبيا بنتيجة 4-1، لتنتزع المركز الثاني وتتأهل برفقة المغرب، وتواجه المتصدر من المجموعة الخامسة (تونس موريتانيا ومالي وأنغولا).

بتلك النتيجة تصدر منتخب المغرب المجموعة الرابعة برصيد 9 نقاط، بينما جاء كوت ديفوار في المركز الثاني بـ6 نقاط، وينتظر منتخب جنوب أفريقيا ترتيب باقي المجموعات لتحديد موقفه كأفضل ثالث للصعود لدور الـ16 بكأس الأمم الأفريقية 2019.

تشكيل المغرب: المحمدي، المزروعي، دا كوستا، سايس، حكيمي، الأحمدي، بوصوفة، زياش، بلهندة، أمرابط، الناصيري.

تشكيل جنوب أفريقيا: ويليامز، مخيزي، هالانتي، مخاوانزي، هالاتشاوايو، مكوتجو، زونجو، زواني، موتيبا، سيريرو، تاو.

ملخص مباراة المغرب وجنوب أفريقيا

منذ اللحظة الأولى حاول المنتخبان تبادل الهجمات، وسط محاولات من خط الوسط المغربي لفرض سيطرته على المواجهة، لكن لاعبي جنوب أفريقيا نجحوا في السيطرة على بعض الأجزاء.

مع حلول الدقيقة 17، سجل منتخب المغرب أول خطورة على مرمى منتخب جنوب أفريقيا، حين تلقى بلهندة كرة داخل منطقة الجزاء، ليصوبها مباشرة نحو المرمى إلا أنها مرت أعلى عارضة ويليامز لتضيع فرصة تسجيل على الفريق العربي.

وجاء رد الأولاد في الدقيقة 26، حين حصل تاو على الكرة خارج منطقة الجزاء ليطلق تصويبة قوية، إلا أنها مرت بجوار قائم المحمدي الأيمن، لتضيع فرصة تسجيل على الأولاد.

وشهدت الدقيقة 35 خطورة واضحة لمنتخب المغرب، بعدما انطلق حكيمي ليحول كرة عرضية مرت من أمام الناصيري، ليبعدها الدفاع مرتدة إلى بلهندة الذي أطلق تصويبة أرضية مباشرة قوية، توجهت إلى يدي الحارس.

في الدقيق 64، حرمت العارضة منتخب المغرب من تسجيل الهدف الأول،، بعد تصويبة متقنة من أشرف حكيمي كادت تسكن الشباك لولا تصدى العارضة لها.

وتمكن منتخب المغرب من معاقبة جنوب أفريقيا بهدف قاتل في الدقيقة 89، سجله مبارك بوصوفه، بعد عرضية ساقطة داخل منطقة الجزاء حولها بقدمه اليسرى لهدف.

الناس-متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.