الملك يهنئ الفريق الوطني المُتوّج باللقب الإفريقي لـ”الفوتسال”

260

بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى أعضاء المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، وذلك على إثر فوز المنتخب الوطني بكأس الأمم الإفريقية 2020، التي احتضنتها مدينة العيون، في الأيام الأخيرة.

ومما جاء في برقية الملك “على إثر فوز المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة بكأس الأمم الإفريقية 2020، التي احتضنتها مدينة العيون، حاضرة أقاليمنا الجنوبية العزيزة، يسعدني أن أتقدم إليكم، ومن خلالكم لكافة الأطر التقنية والإدارية بالجامعة الملكية لكرة القدم بأحر تهانئنا”.

وأضاف الملك “وإننا ونحن نشيد بهذا الإنجاز الرياضي الهام الذي جاء ليؤكد الحضور القاري القوي لكرة القدم الوطنية بمختلف أصنافها، لا يفوتنا أن ننوه ونثمن جهود المشرفين على التنظيم الناجح والمتميز لهذه البطولة الإفريقية، والذي أضفى على هذا الملتقى الكروي أجواء مفعمة بالإعجاب والتشجيع الحار لكل الفرق المشاركة من قبل الجمهور والمتتبعين”.

وقال الملك أيضا “وإذ نجدد لكم اعتزازنا بهذا الإنجاز المشرف للرياضة المغربية، لندعو الله لكم بموصول التألق والتوفيق على درب تحقيق المزيد من الألقاب في مختلف المنافسات القارية والدولية، مشمولين بسابغ عطفنا ورضانا”.

وفاز المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة يوم الجمعة 7 فبراير الجاري بحصة كبيرة وهي 5 أهداف دون مقابل في المباراة التي جمعته بمنتخب مصر برسم نهائي كأس إفريقيا داخل القاعة “فوتسال” التي احتضنتها مدينة العيون.

وسيطر أسود القاعة على مجريات المباراة ونجحوا في منع الفراعنة من التتويج باللقب بعدما اضطروا إلى التراجع إلى الوراء طيلة أغلب دقائق المباراة التي شهدت ضياع العديد من الفرص السانحة للتسجيل.

وعرفت نهائيات كأس افريقيا بالعيون نجاحا كبيرا بشهادة  الضيوف وكذا الفيفا والكاف، رغم المحاولات التي قام أعداء الوحدة الترابية لإفشالها بداية بانسحاب جنوب إفريقيا قبل انطلاق المنافسات، وثانيا باحتجاج الجزائر على إقامتها بعروس الجنوب، وثالثا برفض جزر موريس إتمام المشوار، رغم خوضها للمباراة الأولى، قبل أن تراسل الكونفدرالية الإفريقية لإبداء عدم استعداداها لإتمام المنافسات بسبب الضغوط التي تتعرض لها، وهو ما جعل الكاف تعاقبها بحرمانها من المشاركة في النسختين المقبلتين للكان مع غرامة مالية بقيمة 75 ألف دولار.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.