المنتخب المغربي يعيد البسمة إلى محبيه بفوز كاسح خارج الديار على بوروندي

97

تمكن الفريق الوطني المغربي لكرة القدم زوال اليوم الثلاثاء من محو الصورة الباهتة التي ظهر بها أمام نظيره الموريتاني يوم الجمعة الماضي، وهز شباك مستقبله بروندي ثلاث مرات في مقابلة مثيرة.

وانتصر المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم على مضيفه منتخب بوروندي في ثاني مباريات التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس إفريقيا 2021، بعد أن تغلب عليه بثلاثية نظيفة.

وسيطر لاعبو المنتخب المغربي على مجريات اللعب منذ البداية، من خلال الاستحواذ على الكرة والضغط بقوة على معترك الخصم، إذ أتيحت لهم العديد من الكرات الهجومية السانحة للتهديف، غير أن الحظ خان الأسود خلال الدقائق الأولى للشوط الأول من المباراة.

وفي الدقيقة الـ27، تمكن اللاعب نصير مزراوي من إحراز أول أهدافه مع المنتخب المغربي، قبل أن ينجح يوسف النصيري في تعزيز النتيجة بهدف ثان في الدقيقة الـ39.

وفي الدقيقة الـ82، تمكن اللاعب أشرف حكيمي من هز الشباك محرزا الهدف الثالث للمنتخب المغربي، ليعلن الحكم السنغالي بعدها عن نهاية المباراة التي آلت فيها النتيجة بثلاثية نظيفة للأسود، وأنعش بالتالي الفريق الوطني الجماهير المغربية ومحبيه الذين ظلوا يضعون علامات استفهام حول مآل الفريق المغربي في ظل القيادة التقنية الجديدة للبوصني خاليلوزيتش، الذي لم يظهر إلى غاية ظهيرة اليوم فريقه بمستوى يطمئن الجماهير منذ تقلده إدارته التقنية قبل أشهر.

وبهذه النتيجة رفع المنتخب المغربي رصيده في سبورة ترتيب المجموعة الخامسة إلى أربع نقط فيما أبقت الهزيمة رصيد منتخب بوروندي خاليا من النقاط في الصف الأخير.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.