النظام الجزائري يمنع الصحافيين المغاربة من مواكبة الألعاب المتوسطية وتنديد مهني بالتصرف النشاز

0 138

نددت الجمعية المغربية للصحافة الرياضية بقرار السلطات الجزائرية القاضي بمنع الوفد الإعلامي المغربي من دخول ترابها لتغطية فعاليات الدورة الـ19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط، التي تستضيفها مدينة وهران في الفترة 25 يونيو الجاري الى 06 يوليوز المقبل.

وقالت الجمعية في بلاغ نشرته اليوم الخميس أنها “تلقت بصدمة كبيرة وبدهشة أكبر، المنع الممنهج والغريب، الذي تعرض له الوفد الإعلامي المرافق للوفد الرياضي المغربي من دخول التراب الجزائري، عبر مطار وهران الذي وصله الوفد المغربي مساء أمس الأربعاء”.

وبعد أن شجبت “هذا الموقف المعادي للمواثيق الإعلامية الدولية والمصادر لحق الإعلاميين في تأدية واجبهم المهني”، دعت الجمعية “كافة المؤسسات الدولية والقارية الوصية على الإعلام، لمطالبتها بالتحرك العاجل لحماية الوفد الصحفي المغربي المحتجز بمطار وهران الدولي”.

وذكرت أنه برغم الجهود التي بذلها ممثلو اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، وأعضاء القنصلية العامة المغربية بوهران، وأعضاء عن اللجنة الدولية لألعاب البحر المتوسط “إلا أنه تم التحفظ على أعضاء الوفد الإعلامي المغربي حيث قضوا ليلة بالمطار في ظروف مزرية للغاية”.

وأفادت الجمعية بأنه رغم انتظار أعضاء الوفد الإعلامي “أن تستكمل الإجراءات صباح يوم الخميس، إلا أن سلطات مطار وهران ظلت ثابتة على موقفها، بعدم السماح للوفد الإعلامي بالدخول إلى التراب الجزائري لتأدية مهامه الصحفية”.

وفي وقت لاحق عُلم من مصادر صحافية أن الوفد الإعلامي قد غادر مطار وهران في اتحاه أرض الوطن.

وتمر العلاقات المغربية الجزائرية بأزمة غير مسبوقة، بسبب إقدام الجزائر من طرف واحد على قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة وإغلاق الأجواء في وجه الطائرات المغربية، وإنهاء العمل بأنبوب الغاز الذي كان يعبر الأراضي المغربية في اتجاه أوروبا، إضافة إلى مجموعة من التصريحات الرسمية المعادية للمغرب.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.