الوزارة تتستر وجمعية للمستهلكين تفضح مياه “سيدي حرازم” غير الصالحة للاستهلاك

401

في تفاعل مع تحذيرات صادرة عن جمعية مهتمة بالاستهلاك نصحت المستهلكين بعدم استعمال المياه المعدنية “سيدي حرازم” لعدم صلاحيتها للاستعمال، اعترفت الشركة المنتجة بذلك واضطرت لسحب كميات من المنتوج الذي كان شرع في تسويقه.

واعترفت شركة “سيدي حرازم” المنتجة للمياه المعدنية التي تحمل نفس الاسم، بعدم صلاحية المياه المعدنية المصنعة بأحد مصانعها الجديدة والتي تم تشغيلها في أواخر شهر غشت 2019 .

وقالت الشركة في بلاغ أصدرته بعد ساعات من بلاغ “الجامعة المغربية لحقوق المستهلك”، والتي حذرت فيه من استهلاك المياه المعدنية “سيدي حرازم”، إلى حين التأكد من سلامتها واستجابتها للمعايير الصحية اللازمة، وإبلاغ المواطنين بذلك من قبل الوزارة المعنية، أن المعهد الوطني للصحة سجل عدم مطابقة معايير الجودة في ثلاث عينات لقنينات المياه المعدنية “سيدي حرازم” من حجم 0.5 لتر معبأة في خط إنتاج جديد تم تشغيله في أواخر شهر غشت 2019″.

وأوضحت “سيدي حرازم” في بلاغها أنها باشرت بمعية وزارة الصحة مجموعة من الإجراءات، حيث أوقفت مباشرة الإنتاج على الخط المعني، كما سحبت كل المنتوج غير المطابق لمعايير الجودة من كل نقط البيع، رغم أن عدم المطابقة تقتصر على ثلاث دفعات من الإنتاج.

وأضاف المصدر ذاته أن شركة “سيدي حرازم” أتلفت المنتوج المسحوب، كما أجرت تشخيصا شاملا لشبكة الإنتاج قصد تحديد مصدر المشكل.

وأعلنت الشركة أن التشخيص الذي أجرته أطرها مكنها من التأكد من أن عدم مطابقة المعايير، يهم فقط دفعات محدودة من قنينات المياه المعدنية “سيدي حرازم” من حجم نصف لتر تم إنتاجها بعد تشغيل الخط الجديد للإنتاج في أواخر شهر غشت 2019.

وجاء بلاغ الشركة على إثر تحذير  “الجامعة المغربية لحقوق المستهلك” من استهلاك المياه المعدنية المذكورة إلى حين التأكد من سلامتها واستجابتها للمعايير الصحية اللازمة، وإبلاغ المواطنين بذلك من قبل الوزارة المعنية.

وأوضحت الجامعة في بلاغ لها أنها اطلعت على معطيات الأخبار الرائجة بخصوص عدم صلاحية المياه المعدنية “سيدي حرازم” من صنف 0،5 و1 لتر، المأخوذ عينات منها بجهة سوس ماسة حيث تبين احتواؤها على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين، خصوصا الأطفال منهم والمسنين وذوي نقص المناعة.

وأضافت “جمعية حماية المستهلك” أن ماء “سيدي حرازم” غير الصالح للشرب تم إنتاجه سنة 2019، مشيرة إلى أن “وزارة الصحة تسترت على الأمر بشكل مفضوح”.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.