انشقاق وفرار 19 عنصرا من البوليساريو ودخولهم إلى أرض الوطن المغرب

695

يبدو أن الأزمة داخل جبهة البوليساريو الانفصالية ما تزال تتسع أكثر لاسيما في صفوف القادة العسكريين الذي تفيد بعض المعطيات ان كثيرا منهم ينتظر فقط الفرصة المواتية للعودة إلى أرض الوطن.

في هذا السياق وبعد الأنباء التي تحدثت عن فرار مجموعة من الأشخاص من قبضة جبهة البوليساريو إلى مواقع عسكرية مغربية استنجدوا بها، كشف المسؤول الأمني السابق في صفوف الجبهة، والذي اشتهر بمعاناته الشديدة جراء قراره مغادرة مخيمات تندوف، مصطفى سلمة، أن الأمر يتعلّق بـ19 مغربيا كانت البوليساريو تحتجزهم في منطقة تفاريتي منذ مدة، بذريعة أنهم تجار مخدرات، بحسب ما نقل الزملاء في موقع “اليوم24”.

وأوضح المصدر نفسه أن المجموعة كانت تحت حراسة عسكر البوليساريو، وأن ثمانية منهم سبق أن فروا في شهر نونبر الماضي. وبارك مصطفى سلمة للموقوفين عودتهم سالمين إلى ذويهم “بعد سنوات من الاختطاف والحبس في ظروف غير إنسانية”.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.