انطلاق فعاليات المعرض الوطني للجلد بفاس بمشاركة أزيد من 120 عارض

360

افْتَتَحَ يوم أمس الجمعة 12 يوليوز الجاري، سعيد زنيبر، والي جهة فاس-مكناس عامل عمالة فاس، مرفوقا بإدريس الأزمي عمدة مدينة فاس، وعبد المالك البوطيين، الرئيس الجهوي لغرفة الصناعة التقليدية،  فعاليات المعرض الوطني للجلد في نسخته الأولى، والمنظم تحت شعار “قطاع الجلد آفاق اقتصادية واعدة”، وذلك من 12 إلى 21 يوليوز الجاري.

وقص والي الجهة والوفد المرافق له الذي ضم عُمال الأقاليم بالجهة ورؤساء المصالح الأمنية والمدنية والعسكرية، شريط افتتاح المعرض الوطني، والذي يضم أكثر من 120 مشاركة ومشارك يشملون صناع فرادى، ومقاولات حرفية، وتعاونيات، وفاعلين متخصصين في العتاد التقني للجلد من مختلف المدن المغربية.

وزار الوفد أروقة المعرض الذي يضم فضاءات خاصة بالتحف ومنتجات خريجي معاهد التكوين وجناح تجاري للبيع وآخر للتصاميم وعروض على المشاغل وجناح للعتاد التقني وفضاء للإعلام والصحافة وفضاء للأطفال.

ويهدف المعرض، حسب اللجنة المنظمة، إلى تمكين الزائرين من الاطلاع على إبداعات الصناع التقليديين الممثلين للمهن الممثلة لحرف الجلد (الخرازة، المصنوعات الجلدية، الأحذية، الملابس الجلدية، الدباغة)، كما يمثل المعرض الوطني للجلد ملتقى لتبادل الخبرات والمعارف وإنعاش ورفع قيمة الصناعة التقليدية بقطاع الجلد عبر التعريف المتميز بمهنها لدى العموم وإعادة بث دينامية جديدة في مجال تسويق منتوجاتها.

جدير بالذكر أن المعرض الوطني للجلد تشرف على تنظيمه غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس، بشراكة مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، ومجلس جهة فاس مكناس، ومجلس جماعة فاس، ومجلس عمالة فاس، وبتنسيق مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية بفاس.

رشيد أبوهبة /فاس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.