بالصوت والصورة.. ضابط جزائري منشق يفضح انتشار الفساد والقرقوبي والزطلة بين العسكر

0 1٬507

اتهم ضابط جزائري من سماها “العصابة” في إشارة إلى النظام الحاكم في الجزائر، بتكريس سياسة الفساد والزبونية في صفوف الجيش الجزائري، راسما صورة قاتمة على أجواء العمل بمختلف مكونات الجيش الجزائري.

وأكد الضابط “عبدالله” الذي كشف أنه كان يعمل بسلاح الجو، أن انتشار الفساد يحول دون حتى أن يتم إصلاح الطائرات الحربية المحتاجة إلى صيانة، بطريقة مهنية، موضحا أنه لتحتاج إلى جزء/قطع غيار (بياسة) من مكونات طائرة عليك أن تمر عبر مسلسل من التعقيدات البيروقراطية دون أن تحصل على ما تريد، لتضطر في الأخير إلى أخذ قطعة الغيار المراد تبديلها من طائرة أخرى، وهكذا دواليك، بحيث يتم تركيب قطعة غيار واحدة في أكثر من طائرة.

وأشار الضابط المنشق الذي لم يكشف عن مكان تواجده وبدا يلبس الزي الرسمي العسكري الجزائري، ويبدو أن الفيديو مسجل حديثا، إلى أن كبار الضباط وربان الطائرات مدمنين على الأقراص المهلوسة (القرقوبي) و”الزطلة” (الحشيش)، ولذلك فهم يغضون الطرف على انتشار هذه المواد المخدرة المحرمة بين صفوف الجنود.

كما أماط الضابط السابق اللثام عن انتشار الفساد والزبزنية، وذكر بالأسماء حالات لضباط كبار في صفوف الجيش الجزائري، يوظفون أقرباءهم حتى من دون أن تتوفر فيهم الكفاءة العلمية والصحية، دون حسيب ولا رقيب.

نزار البطل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.