برلمان الإمارات العربية المتحدة يجدد دعم الإمارة الخليجية لوحدة المغرب الترابية

0 213

أكد صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة (البرلمان) يوم الثلاثاء 15 مارس الجاري،أن موقف دولة الإمارات الداعم لمغربية الصحراء ، ينبع من قناعتها التامة بحق المملكة في صيانة وحدتها الترابية.
وقال صقر غباش في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، عقب مباحثات أجراها يوم الثلاثاء بأبوظبي مع رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، “إن الإمارات تقف مع وحدة التراب المغربي عن قناعة تامة بحق المملكة في صيانة وحدتها الترابية”، مضيفا أن هذا الموقف الرسمي لبلاده من قضية الصحراء المغربية تم تكريسه وتأكيده بفتح قنصلية لدولة الإمارات العربية المتحدة بمدينة العيون في نونبر 2020 .

وشدد على أن هذا الموقف الرسمي المؤيد للوحدة الترابية للمملكة، والذي تلته مواقف مماثلة لمجموعة من الدول، وضمنها موقف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ”هو موقف دائم في هذا الاتجاه”.

يشار إلى أن المجلس الوطني الاتحادي يعد الجهة البرلمانية لدولة الإمارات أمام الحكومة الاتحادية، ويلعب أيضا دورا استشاريا، ليشكل السلطة الاتحادية الرابعة من حيث الترتيب في سلم السلطات الاتحادية الخمس المنصوص عليها في الدستور الإماراتي، وهي المجلس الأعلى للاتحاد، رئيس الاتحاد ونائبه، مجلس وزراء الاتحاد، المجلس الوطني الاتحادي، القضاء الاتحادي.

يذكر أن مباحثات رئيس مجلس المستشارين، ورئيس المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات، تركزت حول آفاق تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين.
وأكد الجانبان خلال المباحثات حرصهما على تبادل الخبرات في مجالات العمل البرلماني، بما يعزز روابط التعاون بين المؤسستين ، وضمان مواصلة الحوار المثمر بينهما بهدف توحيد الرؤى الإستراتيجية الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة، وتعزيز السلم والاستقرار والتعايش على المستويين الإقليمي والدولي.

وافتتحت دولة الإمارات العربية يوم الأربعاء الموافق لـ 4 نوفمبر 2020، قنصلية عامة تابعة لها في مدينة العيون، كبرى مدن إقليم الصحراء المتنازع عليه بين المغرب وجبهة “البوليساريو”، لتكون أول دولة عربية تفتتح قنصلية بالإقليم.

وقالت القناة الثانية المغربية (حكومية) حينئذ، إن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، ترأس حفل افتتاح القنصلية، برفقة السفير الإماراتي في الرباط العصري الظاهري.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.