برنامج “في قفص الاتهام” لـ”ميد راديو” في قفص الاتهام بعد نعته المرأة بـ”العاهرة”

126

أصدر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري (هاكا) قرارا ينذر بموجبه شركة “Audiovisuelle Internationale” ، التي تقدم الخدمة الإذاعية “ميد راديو”، وذلك لـ”عدم احترامها للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل، ولاسيما تلك المتعلقة بصورة المرأة وكرامتها”، على إثر بث الإذاعة يوم 26 أكتوبر 2018، حلقة من برنامج “في قفص الاتهام”، تضمنت “حديثا في مجمله ينطوي على تشييء جنسي للمرأة“.

وجاء في بلاغ للمجلس، صدر أول أمس الجمعة، أنه من خلال مضمون الحوار بين مقدم البرنامج (رضوان الرمضاني) والضيف “عند مقارنته للمرأة، ووضعيتها، لاسيما في إطار مؤسسة الزواج على أنها “بقرة” الغاية منها توفير “الحليب”، مسجلا أن “التعبير المذكور تضمن إيحاءات ذات حمولة جنسية“.

وأضاف المصدر ذاته أنه بنعته بعض النساء بـ”العاهرات” يجعل الحديث في مجمله ينطوي على تشييئ جنسي للمرأة، كإنسان وكفرد في المجتمع، ثم في الأسرة، معتبرا أن المضمون السمعي البصري سالف الذكر لا يحترم المقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالكرامة الإنسانية ولاسيما صورة المرأة وكرامتها.

ويأتي هذا القرار بعد توجيه، يوم 3 يناير، طلب توضيحات لشركة “Audiovisuelle Internationale”، بناء على ما تم تسجيله من ملاحظات، والتي أجاب عنها المتعهد في 24 من الشهر ذاته.

ونتيجة لذلك، قرر المجلس تبليغ قراره لشركة “Audiovisuelle Internationale”، وكذا نشره بالجريدة الرسمية، مسجلا أن هذا القرار يأتي بناء على القانون رقم 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري ولاسيما المواد 3 و8 و9.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.