بطل التايكواندو الذي ركب قوارب الموت للوصول إلى اسبانيا يوضح حقيقة حمله القميص الاسباني

0 223

في أول رد له على الاخبار بحمله للجنسية الاسبانية واللعب للمنتخب الاسباني، أسابيع قليلة بعد مغامرة “الحريك” إلى اسبانيا، خرج البطل المغربي السابق أنور بوخرصة لتوضيح حقيقة ذلك.

وكشف بوخرصة الذي كان قد هاجر إلى إسبانيا عبر قوارب الموت، حقيقة حمله لألوان المنتخب الاسباني من خلال تدوينة على صفحته الفيسبوكية، التي أكد فيها انضمامه إلى أحد الأندية المحلية بغرناطة.

وقال بوخرصة في تدوينة له “ما تم تداوله بشأن تمثيله لإسبانيا في رياضة التايكواندو غير صحيح، مؤكدا أن الأمر يتعلق بتمثيله لأحد الأندية المحلية في مدينة غرناطة.

وكشف بوخرصة أن مسؤولين مغاربة اتصلوا بنظرائهم الاسباني في رياضة التكواندو وحذروهم من إمكانية ضمي إلى صفوف المنتخبات الاسبانية أو الأندية، قائلا في هذا الصدد “المهم من بعد الموضوع لي دار ضجة في الفايسبوك بلي أنوار بدل الجنسية و هاد الهدرة مامنها والو فأنا لعبت على نادي محلي فقط و لكن البارح كانتفاجئ أنا و المدرب ديالي بعدد كبير من الإتصالات من المغرب كايوقفو ضدي و كايقولو بلي ماعنديش الحق نلعب التايكواندو و بغاو يهرسوني من جديد من بعد ماهرسو الأحلام ديالي و أنا في سن مبكر في المغرب و كايقولو بالحرف “علاش خليتوه يلعب ماخصكومش تخليوه يلعب البطولة ” و وصلات بيهم يتاصلو بالجامعة الإسبانية و يعتارضو و خلات الجامعة تعيط المدرب ديالي و كاتقولو شنو السبب لي عند أنوار لي خلا هاد بنادم كامل يتصل بنا و خلقت مشكل للمدرب و الحمد لله فهمناهم الموضوع وخلاوني نلعب من جديد”.

وكان فيديو مؤثر لبوخرصة قد هز الرأي العام الوطني شهر أكتوبر الماضي، عندما ظهر في عمق البحر المتوسط وهو يرمي بميدالية كان قد فاز بها في بطول محلية ، مرددا أنها غير ذات قيمة.

وبدأ أنور بوخرصة وصيف بطل المغرب في التايكواندو مشواره مع جمعية نجوم العالم الرياضي عام 1997، ولعب لصالح جمعية المركزي بآسفي، كما شارك في بطولات وطنية ودولية، قبل أن يترك رياضة التايكواندو عام 2017 بعد إقصائه من المشاركة في كأس الاتحاد الدولي للتايكواندو بأگادير.

سعاد صبري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.