بعد “الأسود”.. “الفراعنة” يودعون “كان2019” الذي تنظمه بلادهم

0 59

أفسد منتخب جنوب إفريقيا احتفالات نظيره المصري بخوض مباراته رقم 100 في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، وأطاح به من النسخة الحالية عبر الفوز عليه 1 /صفر على استاد القاهرة، يوم أمس السبت، في دور الستة عشر للبطولة التي تستضيفها مصر.

ويدين منتخب جنوب إفريقيا (الأولاد) بالفضل في هذا الفوز لثيمبينكوسي لورش، الذي سجل هدف الحسم قبل خمس دقائق من النهاية.

ويلتقي منتخب جنوب إفريقيا في دور الثمانية يوم الأربعاء المقبل مع نظيره النيجيري، الذي تغلب على الكاميرون 3 /2 في وقت سابق يوم السبت في مباراة أخرى بدور الستة عشر.

وخاض المنتخب المصري المباراة رقم 100 في تاريخه بكأس الأمم الإفريقية، حيث فاز في 57 مباراة وتعادل في 17 وخسر في 26 مباراة.

وخلال جميع المباريات التي خاضها منتخب مصر في كأس أمم إفريقيا سجل الفريق 164 هدفا واهتزت شباكه 88 مرة.

وتأهل المنتخب المصري لدور الستة عشر بعد فوزه في المباراة الافتتاحية على زيمبابوي 1 /صفر ثم الفوز على الكونغو الديمقراطية 2 /صفر وبنفس النتيجة فاز الفراعنة على أوغندا في المجموعة الأولى.

أما منتخب جنوب إفريقيا فتأهل لدور الستة عشر بعد احتلاله المركز الثالث في المجموعة الرابعة بثلاث نقاط بالهزيمة أمام كوت ديفوار صفر /1 والفوز على ناميبيا 1 /صفر والخسارة أمام المغرب صفر/ 1.

والتقى الفريقان 11 مرة سابقة وكان الفوز حليفا للأولاد في ست منها ومن نصيب الفراعنة في أربع مباريات فيما انتهت مباراة واحدة فقط بالتعادل.

ومن بين هذه المباريات، كانت هناك سبع وديات لكن المباراة الرسمية الأهم بين الفريقين كانت في نهائي 1998 وانتهت لصالح الفراعنة كما انتهت المواجهة الأخرى بين الفريقين في نهائيات كأس الأمم لصالح الفراعنة أيضا.

وكان المنتخب العربي الأول الذي غادر هذ الدور هو المغرب بعد خسارته المفاجئة أمام البنين بضربات الترجيح بعدما ضيع المغرب فرصة التفوق عندما أهدر نجمه حكيم زياش ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع من المبارة التي جرت أول أمس الجمعة.

الناس-وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.