بعد النفي.. إيران تعترف بإسقاطها الطائرة الأوكرانية فوق أجوائها

153
قال الجيش الإيراني في بيان اليوم السبت إن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت الأسبوع الماضي حلقت قرب موقع عسكري حساس تابع للحرس الثوري وأُسقطت دون قصد نتيجة خطأ بشري.

وأوضح البيان أنه ستتم إحالة الأطراف المسؤولة إلى الإدارة القضائية داخل الجيش وستتم محاسبتها.

وكانت إيران قد نفت أن صاروخا أسقط الطائرة، لكن الولايات المتحدة وكندا ذكرتا، نقلاً عن معلومات استخباراتية، أنهما تعتقدان أن إيران أسقطت الطائرة.

وتحطمت طائرة الركاب أوكرانية من طراز (بوينغ 737) يوم الأربعاء  الماضي في إيران عقب إقلاعها مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا.

إيران تأسف.. 

من ناحية أخرى قال الرئيس الإيراني حسن روحاني على تويتر اليوم السبت إن إيران “تأسف بشدة” لإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بشكل غير مقصود الأسبوع الماضي.

وأضاف أن “جمهورية إيران الإسلامية تأسف بشدة لهذه الخطأ الكارثي.. “مشاعري ودعواتي للعائلات المنكوبة.. أقدم أصدق تعازي”.

وقال روحاني في تغريدة منفصلة إن التحقيق سيستمر.

وقُتل كل من كانوا على متن الطائرة وعددهم 176 شخصا، في الحادث الذي وقع بعد فترة وجيزة من إقلاع الطائرة.

في ذات الصدد قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر، إن تحطم الطائرة الأوكرانية نجم عن خطأ بشري و”النزعة الأمريكية للمغامرة”.

وأضاف “يوم حزين.. النتائج المبدئية للتحقيق الداخلي الذي أجرته القوات المسلحة تشير إلى أن خطأ بشريا أثناء أزمة نجمت عن نزعة الولايات المتحدة للمغامرة أدى لهذه الكارثة”.

ويعد الحادث أسوأ كارثة طيران مدني تشهدها إيران منذ عام 1988، عندما أعلن الجيش الأمريكي إسقاط طائرة مدنية إيرانية بالخطأ، مما أسفر عن مقتل 290 شخصا كانوا على متنها.

الناس/وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.