بعد رفضه قرار حزبه الخروج من الحكومة.. الدكالي يهاجم قيادة “الكتاب” ويتهمها بالضعف في التسيير

148

هاجم القيادي في حزب التقدم والاشتراكية ووزير الصحة أناس الدكالي قيادة حزبه، واتهمها برفض كل محاولات الإصلاح، معتبرا أنهم يعانون مشكلا في التسيير وأن حزبهم يعيش حالة ضعف في السنوات الأخيرة.

وأكد أناس الدكالي القيادي في حزب التقدم والاشتراكية الذي رفض قرار حزبه مغادرة لحكومة الحالية، أن حزبه “أصبح يعاني من ضعف في التسيير”.

وأضاف الدكالي يوم أمس الاثنين في لقاء صحفي عقده بالرباط أن حزب العدالة والتنمية “تقدم بشكل كبير في الانتخابات ونحن الذين كنا نشرف على خمس حقائب في قطاعات اجتماعية تراجعنا”، موضحا قوله “إن هناك إشكالا داخليا ومشكلا في التسيير وفي تدبير الانتخابات والتكوين وفي الانخراط والانفتاح على الشباب والنساء وفي اختيار المنتخبين”.

واستطرد الدكالي الذي يصفه البعض بأنه هو المنافس الأقوى لنبيل بنعبدالله على ترأس الحزب، بوقله “لا يمكن أن نخفي الضعف الذي يعاني منه الحزب في السنوات الأخيرة.. كل محاولات الإصلاح قوبلت بالإقصاء ووصْف الناس بالانتهازيين أو بأنهم يهددون استقرار الحزب ووحدته”.

وتابع الدكالي “نحن في مرحلة انفراج سياسي نتكلم عن الديموقراطية فأين هي الديموقراطية الداخلية التي جعلت الحزب يفقد أطره”، مؤكدا أن “الكثير من الرفيقات والرفاق متدمرين من نتائج الحزب في 2016 ومن بعض مواقفه التي أخذت بشكل أحادي وفردي، وما وصل إليه من عدم احترام آراء الرفاق”.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.