بعد مجلس النواب.. مجلس الشيوخ البرازيلي يصفع البوليساريو ويؤيد مغربية الصحراء

127

صادق مجلس الشيوخ البرازيلي بأغلبية ساحقة على ملتمس بدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية والتي “تحترم الوحدة الترابية والسيادة الوطنية للمملكة”.

وأحال رئيس مجلس الشيوخ، دافي ألكولومبري، يوم الأربعاء 4 سبتمبر الجاري على وزير العلاقات الخارجية البرازيلية، هذا الملتمس المؤيد لمقترح الحكم الذاتي الذي تقدمت به المملكة من أجل التوصل إلى حل سياسي توافقي ومستدام للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وتنص الوثيقة، التي حظيت بمصادقة 62 من مجموع 81 عضوا بمجلس الشيوخ، بالخصوص على أن “دعم البرازيل للمقترح المغربي للحكم الذاتي سيكون منسجما مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومتماشيا مع موقف المجتمع الدولي من أجل البحث عن حل سياسي واقعي وتوافقي لهذا النزاع الإقليمي”.

وأبدى في هذا الصدد أعضاء مجلس الشيوخ الموقعين على الملتمس (يمثلون مجمل المشهد السياسي بالبلاد ويتوزعون على الأغلبية والمعارضة) دعمهم لمخطط الحكم الذاتي “الذي يحترم الوحدة الترابية والسيادة الوطنية للمغرب”.

ويعتبر هذا الملتمس، الذي ثمن أيضا “القيم المشتركة للتسامح والتعددية والتنوع” التي تربط بين المغرب والبرازيل، الأول من نوعه الذي يعتمد من قبل مجلس الشيوخ البرازيلي.

وتوجت الوثيقة ذاتها مسلسلا طويلا أعربت خلاله البرازيل وجددت، على المستويات التنفيذية والتشريعية، الدعم الواضح والقوي لصالح حل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يشكل في إطاره مخطط الحكم الذاتي إطارا ملائما لبلوغ هذا الهدف.

وكان وزير العلاقات الخارجية البرازيلي، إرنيستو أراوجو، قد أكد يوم 13 يونيو الماضي بمناسبة الزيارة التي أجراها إلى برازيليا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، أن البرازيل تدعم جهود المغرب من أجل التوصل إلى “حل واقعي” لقضية الصحراء، معربا عن استعداد بلاده للمساهمة في مختلف الجهود من أجل التوصل إلى “حلول تذهب إلى ما هو أبعد من مجرد الخطابات”.

وبدوره كان مجلس النواب البرازيلي قد صادق، في ماي من العام الماضي، بأغلبية ساحقة على ملتمس يدعم مبادرة الحكم الذاتي.

الناس /الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.