بوتفليقة يعلن عن قرب تقديمه استقالته ويعد بقرارات هامة خلال الأيام المقبلة

144

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم الاثنين، أن الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقه سوف يستقيل قبل نهاية ولايته الحالية.

وتنتهي ولاية بوتفليقة رسميًا يوم 28 أبريل الجاري، وذكر البيان أن “بوتفليقة سيواصل إصدار قرارات هامة خلال الفترة الانتقالية بعد موعد استقالته”.

وكانت النيابة العامة لدى مجلس قضاء الجزائر أعلنت أنها فتحت تحقيقات ابتدائية في قضايا فساد وتهريب أموال بالعملة الصعبة إلى خارج البلاد.

وأضافت في بيان، الاثنين، أنها أصدرت أوامر بمنع السفر ضد مجموعة من الأشخاص كتدبير احترازي وفقاً للمادة 36 مكرر1 إجرائي من قانون الإجراءات الجزائية.

وتشهد الجزائر على مدار الأسابيع الماضية مظاهرات حاشدة طالبت برحيل النظام الحاكم في البلاد، وعلى رأسه عبد العزيز بوتفليقه ورجاله.

وقرر بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 20 عامًا، عدم الترشح لولاية خامسة لكنه قرر إلغاء الانتخابات وتشكيل لجنة لإدخال إصلاحات سياسية ودستورية في البلاد.

ورفض المتظاهرون تلك الخطوات واعتبروها التفافا على مطالبهم، قبل أن يتدخل رئيس أركان الجيش أحمد قايد صالح ويطالب بتطبيق المادة 102 من الدستور الجزائري التي تنظم فترة شغور منصب الرئاسة في البلاد.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.