بوريطة في القاهرة حاملا رسالة من الملك إلى السيسي ويجري مشاورات مع نظيره المصري حول الأوضاع بالمنطقة

137

وجه العاهل المغربي الملك محمد السادس رسالة إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، حملها وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، خلال زيارته للقاهرة.

ووفقا للخارجية المصرية، فقد التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، يوم أمس الاثنين، مع الوزير المغربي وذلك أثناء زيارة الأخير الحالية إلى القاهرة حاملا رسالة من العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى السيسي، حول سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، ونوهت الخارجية المصرية إلى أن الوزيرين تناولا خلال المناقشات التقدم في عدد من مجالات التعاون الثنائي القائم، وأهمية تكثيف العمل نحو استطلاع آفاق جديدة للتعاون المشترك في شتى المجالات.

وأضافت الخارجية أن المناقشات بين الوزيرين تطرقت أيضا إلى تطورات مجمل القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وأكد الوزيران في هذا الصدد على أهمية تعزيز آليات التضامن والعمل العربي المشترك في مواجهة التحديات المختلفة التي تشهدها المنطقة، والدفع بالحلول السياسية التي من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة وسيادة الدول العربية.

L’image contient peut-être : 2 personnes, personnes souriantes, personnes assises et intérieur

ونقلت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية على فيسبوك تصريحا للمستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، عقب انتهاء اللقاء بين وزيري خارجية البلدين، أشار فيه إلى أن الوزيرين تناولا خلال المناقشات التقدُم المُحرَز في عددٍ من مجالات التعاون الثنائي القائم، وأهمية تكثيف العمل نحو استطلاع آفاق جديدة للتعاون المشترك في شتى المجالات.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن المناقشات بين الوزيرين تطرقت أيضاً إلى تطورات مجمل القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك؛ حيث أكد الوزيران في هذا الصدد على أهمية تعزيز آليات التضامُن والعمل العربي المُشترك في مواجهة التحديات المختلفة التي تشهدها المنطقة، والدفع بالحلول السياسية التي من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة وسيادة الدول العربية.

واختتم حافظ تصريحاته بأن اللقاء تضمّن تبادلاً لوجهات النظر حول أبرز التطورات على الساحة الأفريقية، حيث أكد الوزير بوريطة من جانبه على حرص بلاده على التنسيق مع مصر على ضوء رئاستها للاتحاد الأفريقي للعام الحالي، كما اتفق الوزيران على استمرار التشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية خلال الفترة المقبلة.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.