بوريطة والمنصوري يمثلان الملك في مؤتمر حول الإرهاب بمنظمة سيدياو

99

أفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن المغرب سيحضر أشغال الدورة الاستثنائية لمؤتمر رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) حول مكافحة الإرهاب، المقررة يوم السبت 14 شتنبر الجاري في واغادوغو، ممثلا بوفد مكون من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، والمدير العام للدراسات والمستندات، محمد ياسين المنصوري.

وأكد المصدر أن الدعوة لحضور هذه القمة الاستثنائية تم توجيهها إلى الملك محمد السادس من طرف الرئيس الحالي لمجموعة سيدياو، محمدو إيسوفو، رئيس جمهورية النيجر، معتبرا أنها “تعكس دور المغرب باعتباره شريكا متميزا لهذه المجموعة ولغيرها من المؤسسات المعنية بمكافحة الإرهاب وانعدام الأمن في المنطقة، وتشكل اعترافا بدعم المغرب الهام والحاسم في مجال التصدي لهذه التهديدات”.

وأضاف المصدر أن هذه القمة الاستثنائية ستشكل مناسبة للتشاور حول وضعية التعاون في مجال مكافحة الإرهاب في المنطقة وسبل تعزيزه.

وأوضح أنه إلى جانب الدول الـ15 الأعضاء في سيدياو، ستعرف القمة مشاركة عدد من المنظمات والبلدان الشريكة في مكافحة الإرهاب في المنطقة.

وافتتحت، يوم السبت بواغادوغو، أشغال الدورة الاستثنائية لمؤتمر رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو) حول مكافحة الإرهاب، بمشاركة وفد يمثل جلالة الملك محمد السادس.

وبتعليمات من الملك يمثل الملك في أشغال هذه الدورة وفد يتكون من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، والمدير العام للدراسات والمستندات محمد ياسين المنصوري.

الناس /الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.