تبرئة برلماني “جشّة عشّة هشّة بشّة” من تهم الاختلاس وتبديد المال العام لما ترأس جماعة الحوافات

0 429

برّأ قسم جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، يوم الاثنين 18 أبريل الجاري، البرلماني عن حزب الحركة الشعبية عيدودي عبد النبي من تهم التزوير والاختلاس وتبديد المال العام عندما كان رئيسا لإحدى الجماعات القروية.

وضم ملف البرلماني الذي اشتهر بالمقولة الشهيرة “جشّة عشّة هشّة بشّة”، التي رددها في جلسة برلمانية عمومية، شبهة “صفقات مشبوهة”، همت فترة رئاسته للمجلس الجماعي للحوافات التابع لإقليم سيدي قاسم، خلال الفترة ما بين 2015 و2021، تتضمن “تبذير ملايين السنتيمات في صفقتين، الأولى متعلقة بتأهيل مركز الحوافات بحوالي 180 مليون سنتيم، وأخرى متعلقة بشبكة التطهير بأزيد من 7 ملايين درهم”، وصفقة أخرى مرتبطة بـ”تهيئة مسالك طرقية بحوالي 3 ملايين درهم”.

وبحسب بعض المصادر فإن أعضاء منتمين إلى حزبي “الاستقلال” و”الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” هم من حرّك هذه الدعوى القضائية ضد زميلهم في حزب “السنبلة”.

ويشغَل عيدودي حالياً منصب رئيس جماعة دار الكداري بإقليم سيدي قاسم، وسبَق أن تم تجريده، بموجب حكم قضائي، من عضوية المجلس الجماعي للحوافات خلال أيامِه الأخيرة على رأس المجلس في الولاية السابقة.

وأدينَ عيدودي، في وقت سابق، بسنتين موقوفة التنفيذ، في محكمة جرائم الأموال، في ملف الدعم الشهير المقدّم لمهرجان الفنان الشعبي عبد العزيز الستاتي.

الناس/متابعة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.