تزامنا مع نسكة البوليساريو في الكركرات.. هذه الدولة تسحب اعترافها بجمهورية الوهم وتؤكد مغربية الصحراء

225

بتزامن مع نكستها المذلة وهي تفر رفقة انفصالييها من معبر الكركرات خوف ورعبا من بطش بواسل القوات المسلحة الملكية المغربية، وكذا موازاة مع احتفالات المغرب بالذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء، سحب جمهورية غيانا اعترافها بجمهورية الوهم للبوليساريو.

فقد أعلنت جمهورية غيانا التعاونية، يوم السبت 14 نونبر 2020، عن قرارها سحب اعترافها بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة، بحسب ما أفاد به بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وأوضح البلاغ أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية غيانا، السيد هاغ هيلتون تود، أكد في رسالة وجهها إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أن “حكومة غيانا لن تعترف بعد الآن بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة، مبرزا أن غيانا “ستقدم دعمها الكامل لجهود الأمم المتحدة بغية إيجاد حل سلمي ومقبول لدى الأطراف”.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه بفضل الزخم الذي أطلقه الملك محمد السادس، نصره الله، تتواصل الدينامية الدولية لدعم مغربية الصحراء، بينما يتوالى سحب الاعترافات بـ”الجمهورية” الوهمية، مسجلا أن عدد البلدان التي لا تعترف بـ”الجمهورية الصحراوية” المزعومة بلغ 164 بلدا عبر العالم.

ويتزامن قرار جمهورية غيانا التعاونية، التي كانت قد اعترفت بالكيان الوهمي في فاتح شتنبر 1979، مع تخليد الشعب المغربي للذكرى الـ45 للمسيرة الخضراء، وهو البلد الرابع عشر من أمريكا اللاتينية والكاريبي الذي يسحب اعترافه منذ سنة 2010.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.