تقرير أممي يرصد استمرار ارتفاع نسبة البطالة بالمغرب

88

يبدو أن تداعيات فايروس كورونا على االوضع الاجتماعي والاقتصادي بالمغرب، سيكون لها امتداد على الأقل في الأفق القريب والمتوسط، حيث تنبأ تقرير أممي بارتفاع نسبة البطالة في المغرب إلى أرقام ملحوظة.

فقد كشف تقرير لإحدى اللجان الأممية أن تتجاوز نسبة البطالة في المغرب 15 بالمائة خلال العام المقبل 2021.

ووفق تقرير موقع من طرف خبراء أمميين في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، فإن معدل البطالة في المغرب سيصل إلى 15.24% خلال 2021 بارتفاع 3.46 نقطة مئوية.

وفي التقرير المعتبر بمثابة “مسح للتطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية”، الصادر هذا الأسبوع، فإن معدل البطالة سيرتفع بنحو 2.76 نقطة مئوية، خلال السنة الجارية ليصل إلى 11.78%.

وأكدت اللجنة الأممية أن حوالي 113 ألف شركة أوقفت عملياتها منذ 15 مارس 2020، مع تسجيل أول حالات إصابة بفيروس كورونا في المملكة، وأكثر من 700 ألف أجير لم يتمكنوا من العمل أو سُرحوا من وظائفهم.

وبحسب نفس المصدر فإن المنطقة العربية ستواجه سيناريوهين بسبب كورونا، أحدهما معتدل يتوقع انتهاء الأزمة وعودة الاقتصاد إلى زخمه في الربع الأول من عام 2021، والثاني يميل إلى التشاؤم ويتوقع استمرار الأزمة خلال الربع الأول من عام 2021.

وأشار التقرير إلى أن المنطقة العربية خسرت بسبب كورونا في عام 2020 ما يقارب 140 مليار دولار، لتحقق نسبة نمو سالبة قُدّرت بـ 1.3%.

أرقام صادمة حول البطالة في المغرب | www.le360.ma
تشير الكثير من الأرقام الرسمية وغير الرسمية إلى ارتفاع عدد حاملي الشواهد العاطلين عن العمل

ونوه المصدر ذاته إلى صعوبة تحليل الوضع الاقتصادي في عالم لا يزال يعاني من تداعيات تفشي الجائحة، لكنه أكدت أنه “مما لا شك فيه أن وقع الجائحة سيمتد طوال عام 2021 وما بعده”.

وبحسب نفس المعطيات فإن البطالة في المنطقة العربية مرجّحة للارتفاع إلى 12.5% عام 2021، وستبلغ أعلى معدلاتها في فلسطين 31% وليبيا 22%. وأما في تونس والأردن، فستزيد نسبة البطالة عن 21 في المائة، وستُسجل دول مجلس التعاون الخليجي معدلات بطالة بنحو 5.8 في المائة، كما من المتوقع أن تزيد صادرات المنطقة بمقدار 10.4 في المائة في عام 2021، بعد أن كانت قد انخفضت بمقدار 50 في المائة في العام الماضي.

وفي نفس السياق أشار التقرير الأممي إلى أن ديون المنطقة العربية ستصل إلى ما يقارب 1.2 تريليون دولار في البلدان غير المتأثرة بالنزاعات، وإلى أكثر من 80% من الناتج المحلي الإجمالي في البلدان العربية متوسطة الدخل.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.