تلاميذ ثانوية بفاس يطلقون تطبيقا إلكترونيا لمكافحة التدخين

177

أطلق يوم أمس الخميس مجموعة من تلاميذ الثانوية الإعدادية المغرب العربي بفاس أول تطبيق إلكتروني بالمدرسة المغربية يخص مكافحة التدخين.

وأشرف على إعداد هذا التطبيق الإلكتروني التفاعلي الذي يعتبر الأول من نوعه في المدرسة المغربية فريق عمل يتكون من تلاميذ وأساتذة بالثانوية الاعدادية المغرب العربي بفاس من أجل التحسيس وإقناع المدخنين بالإقلاع عن التدخي، بحسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء.

وخلال للقاء تحسيسي نظم من قبل جمعية ” أنا وأنت” بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس تم تقديم شروحات حول هذا التطبيق الالكتروني الذي يقدم النصائح للمدخنين للاقلاع على هذه الآفة التي تضر بالصحة.

وقالت رئيسة جمعية ” أنا وأنت” أحسين فاطمة إن هذا اللقاء المنظم بشراكة مع مندوبية وزارة الصحة ومجلس جهة فاس مكناس وولاية أمن فاس يهدف الى مواكبة وتشجيع التلاميذ حول مقاربتهم لمكافحة آفة التدخين والمخدرات عبر استعمال التكنولوجيا للتحسيس والتوعية.

وأضافت أن هذا المشروع الذي تم خلاله توظيف تكنولوجيا المعلوميات والاتصال يهدف الى تنمية الحس الابداعي لدى التلاميذ ويمكنهم من مجموعة من الكفايات.

وأكدت أن هذه المبادرة تندرج في إطار تفعيل البرنامج السنوي للجمعية الذي يعتمد على تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية لفائدة التلاميذ ومقاربة ثقافية وابداعية تشمل المسرح والفيلم التربوي والموسيقى والرسم و استعمال التكنولوجيا .

ومن جهته، قال ضابط الأمن بولاية أمن فاس محمد خليفي إن ولاية الأمن فاس تساهم بشراكة مع مختلف الفاعلين في التحسيس بمخاطر التدخين والمخدرات تحت إشراف أطر أمنية مختصة في المجال، مؤكدا على أن ولاية أمن فاس ساهمت السنة الماضية في تنظيم 300 حملة تحسيسة بمختلف المؤسسات التعليمية بفاس استهدفت حوالي 10 آلاف تلميذ وتلميذة.

وأشاد السيد خليفي بهذه المبادرة للتحسيس بأضرار التدخين ، معبرا عن استعداد ولاية أمن فاس لتعزيز تعاونها مع مختلف القطاعات لتطوير ووضع برامج لتوعية التلاميذ بمخاطر التدخين واستهلاك المخدرات وأيضا الحد وعلاج الظواهر الاجتماعية السلبية.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.