توقيع اتفاقية شراكة بين المغرب وبلجيكا لدعم التشغيل في صفوف الشباب المغربي

126

ترأس محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني، اليوم الأربعاء 29 ماي 2019، حفل التوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون بين المملكتين المغربية والبلجيكية، تروم دعم التشغيل الذاتي في صفوف الشباب المغربي، وتطوير الريادة، من خلال تعزيز روح المبادرة لدى الشباب، والرفع من القدرات الريادية و التدبيرية للشباب وتحفيزهم على الخلق والإبداع.

كما تهدف إلى تحسين قابلية توظيف الشباب، بالإضافة إلى رقمنة إدارة المعلومات والمعرفة والتواصل وتعزيز التدبير التشاركي

‎وفي كلمة بهذه المناسبة، أكد محمد يتيم، أن هذه الاتفاقية هي تتويج لتعاون طويل ومثمر بين البلدين مذكرا إلى أن هذا  التعاون يجد جذوره في ستينات القرن الماضي، حيث انطلق بتوقيع اتفاق اليد العاملة ، وتلتها العديد من آليات التعاون المشترك  سواء على الصعيد التقني أو تبادل الخبرات أو الدعم المالي الرامي إلى تحقيق تنمية مستدامة للرأسمال اللامادي   بالمغرب.

من حفل توقيع الاتفاقية

‎كما أبرز الوزير، في بلاغ توصلت جريدة “الناس” بنسخة منه أن هذا المشروع، سيتيح  إدماج الشباب من خلال مقاربات مبتكرة تهدف إلى تحسين فرص التشغيل الذاتي للشباب في المغرب  وخلق مقاولات،  مشيرا إلى أن هذا البرنامج يصادف إعطاء انطلاقة المخطط الوطني للنهوض بالتشغيل، الذي صادقت عليه الحكومة المغربية في شتنبر 2017، والذي  يقوم على مقاربة التقائية مندمجة وتشاركية، وينبني على توجهات أساسية تتمحور حول دعم خلق مناصب الشغل، وملاءمة منظومة التربية والتكوين مع متطلبات حاجيات سوق الشغل، وتكثيف البرامج النشيطة للتشغيل ودعم الوساطة في التشغيل وتحسين ظروف العمل واشتغال سوق الشغل ودعم البعد الجهوي في التشغيل.

‎تجدر الإشارة إلى أن الاتفاقية الموقعة والتي سيتم تفعيلها تحت إشراف وزارة الشغل والإدماج المهني بتمويل بلجيكي قدره 3.000.000 يورو، لمدة 60 شهرا، 48 شهرا، منها مخصصة للتنفيذ من طرف وكالة التنمية البلجيكية  (Enabel)،  تندرج في إطار تنفيذ برنامج التعاون للفترة 2016- 2020 الذي ينعقد تحت شعار “مشروع تنمية روح المبادرة في المغرب، والذي يروم تطوير

الوساطة في مجال التشغيل في المغرب وإضفاء الطابع المهني عليها، وإلى تعزيز المبادرات الإقليمية المتعلقة بالتشغيل، إضافة إلى العمل على تطوير التشغيل الذاتي بالمغرب.

رشيد أبو هبة /الخميسات

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.