توقيف الشُرطي الذي قتل شخصين بدم بارد وخارج القانون بالدار البيضاء

0 116

تمكنت مصالح ولاية أمن تطوان، بتنسيق مع نظيرتها بالدار البيضاء، يوم امس الثلاثاء 09 يوليوز الجاري، من توقيف مفتش الشرطة الممتاز، المشتبه فيه الرئيسي في واقعة إطلاق النار باستعمال السلاح الوظيفي التي أدت إلى وفاة شخصين أول أمس الأحد بمدينة الدار البيضاء.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن توقيف المشتبه فيه جرى بمنطقة “كابونيكيرو” بتطوان، وذلك بناء على نتائج الأبحاث الميدانية المكثفة التي أعقبت تسجيل تورطه في ارتكاب تجاوزات مهنية وقانونية خطيرة خلال استعماله لسلاحه الوظيفي، ومباشرة بعد إصدار المديرية العامة للأمن الوطني لقرار يقضي بتوقيفه عن العمل في انتظار تقديمه أمام العدالة.

وحسب المصدر ذاته، فقد تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لينضاف بذلك إلى ستة مشتبه فيهم آخرين تم الاحتفاظ بهم رهن نفس التدبير، وذلك للاشتباه في مشاركتهم بشكل مباشر في هذه الواقعة، أو لتورطهم في تضليل العدالة وإهانة الضابطة القضائية من خلال الإدلاء بمعطيات كاذبة حول ملابساتها.

وتعود تفاصيل هذه الحادثة إلى يوم الأحد، حينما عمد رجل أمن إلى إطلاق الرصاص بطريقة بشعة وغير قانونية على شخصين شاب وفتاة، أمام ذهول الناس، ليتم لاحقا ترويج مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يصور الجريمة البشعة التي استنكرها المواطنون، وطالبوا بالضرب من حديد على مقترفي مثل هذه الأفعال.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.