توقيف شخصين بداخل المستشفى بالعيون موضوع بحث وطني وأدليا بهوية مزيفة

31

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم أمس الجمعة، من توقيف شخصين داخل مستشفى مولاي الحسن بالمهدي، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في اقتراف السرقات الموصوفة، وانتحال هوية مزيفة وحيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيهما كانا قد ولجا المستشفى بعد إصابة أحدهما بكسر على مستوى الحوض، حيث أدليا بهوية زائفة وادعيا أن الإصابة كانت نتيجة حادثة سير، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن المشتبه فيه المصاب تعمد الإدلاء بهوية زائفة، لكونه يشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني من طرف الشرطة القضائية بمدينة طانطان من أجل تعدد السرقات بالعنف والسرقة الموصوفة.

وأضاف البلاغ أنه تم أيضا فتح بحث دقيق للتحقق من ادعاءات المشتبه به التي أعزى فيها إصابته بكسر على مستوى الحوض إلى حادثة سير، خصوصا بعدما أشارت الأبحاث الأولية إلى أن المعني بالأمر ينشط في إطار شبكة إجرامية حاولت اعتراض مسار سيارات يشتبه في حملها لبضائع محظورة، على مستوى إحدى المسالك الطرقية بضواحي العيون، قبل أن تعمد إحداها إلى دهس المشتبه فيه وإصابته بكسر بليغ في الحوض.

وبحسب المصدر ذاته فقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المصاب تحت الحراسة الطبية بالمستشفى بغرض تلقي العلاجات الضرورية، بينما تم إيداع المشتبه فيه الثاني الذي ضبط في حالة سكر وبحوزته سكين تحت الحراسة النظرية، وذلك رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

الناس

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.