جمعية نسائية تحتج أمام البرلمان تنديدا بجريمة الاغتصاب والقتل البشعة لـ”حنان”

96

دعت فدرالية رابطة حقوق النساء، إلى تنظيم وقفة احتجاجية، زوال اليوم الجمعة 19 يوليوز الجاري، أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط، تنديدا بجريمة الاغتصاب والقتل البشعة للمواطنة “حنان”.

ونددت الفدرالية في نداء عممته على الصحافة وعبر مواقع التواصل لاجتماعي بما تعرضت له الهالكة حنان من اغتصاب وتعنيف وتعذيب بطريقة شاذة على يد وحشين آدميين، الأول عمد إلى اغتصابها باستعمال قنينات مشروبات غازية وعصير فواكه، بينما الثاني كان يوثق ذلك، ما أسفر عن وفاتها متأثرة بإصابات جسدية خطيرة.

ودعت فدرالية رابطة حقوق النساء مختلف المواطنات إلى المشاركة بقوة في هذا الشكل الاحتجاجي، لكسر جدار الصمت والكف عن التطبيع مع العنف ضد النساء والاستهتار بأرواحهن وأجسادهن.

وكانت المديرية العام للأمن الوطني كشفت يوم أمس الخميس عن توقيف ثمانية أشخاص آخرين مشتبه فيهم بالمشاركة في الجريمة البشعة التي هزت الرأي العام الوطني، وأعلن بلاغ للمديرية أنه ”مواصلة للأبحاث التي تجريها مصالح ولاية أمن الرباط على خلفية جريمة القتل العمد التي ذهبت ضحيتها سيدة، وشكلت لاحقا موضوع مقطع فيديو تم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط من توقيف ثمانية مشتبه فيهم آخرين، تتراوح أعمارهم بين 33 و61 سنة، وذلك للاشتباه في ارتكاب أفعال إجرامية تتعلق بعدم التبليغ عن جناية وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر ”

وذكر المصدر ذاته ”أنه جرى توقيف المشتبه فيهم على خلفية الأبحاث التي أعقبت نشر مقطع فيديو يوثق واقعة الاعتداء الجسدي المفضي إلى الموت في حق الضحية، وهي الأبحاث التي أسفرت عن هوية المشتبه فيه المتورط في تسجيل الفيديو، والذي تبين أنه يوجد رهن الاعتقال على خلفية قضية جنائية أخرى، كما مكنت أيضا من تحديد هوية سبعة مشتبه فيهم آخرين، من بينهم من حضر واقعة الاعتداء على الهالكة دون تقديم المساعدة الواجبة لها، ومنهم من توصل بمقطع الفيديو وكان على علم بملابساته، دون إشعار السلطات المختصة بخصوصه.”

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.