حبوب الشرقاوي: مخيمات تندوف تحولت إلى بؤرة لتفريخ الإرهاب والجزائر ترفض التعاون لمحاربته

0 170

أكد مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، حبوب الشرقاوي، تحوّل مخيمات تندوف (الخاضعة للبوليساريو) جنوب الجزائر إلى بؤرة لتجنيد الإرهابيين، منتقدا رفض السلطات الجزائرية التعاون لمكافحة الإرهاب.

وأبرز الشرقاوي، في حوار مع وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، بمكتبه في الرباط أول أمس الأحد 17 أبريل 2022، أن المخيمات تحولت إلى مرتع حقيقي للإرهابيين، حيث تم رصد تجنيد شباب من قبل جهاديين محليين وإرسالهم إلى بؤر التوتر للالتحاق بتنظيم القاعدة في “بلاد المغرب الإسلامي”.

حبوب الشرقاوي مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية (بسيج)

وأوضح مدير “بسيج” أن “داعش نشط بشكل مكثف في منطقة الساحل ما يولد قلقا كبيرا على الصعيدين الإقليمي والدولي، مشددا على أن تفاقم الوضع في هذه المنطقة، يشكل تهديدا ليس فقط لأفريقيا ولكن أيضا للدول العربية والأوروبية”.

وأكد المسؤول الأمني المغربي قوله: “رغم هذا الخطر، فإن السلطات الجزائرية، التي لها حدود مباشرة مع مالي والنيجر تواصل رفض التعاون مع نظيرتها المغربية في مكافحة الإرهاب”.

ولفت الشرقاوي، إلى أن أجهزة الأمن المغربية تعمل “بفاعلية في إطار استراتيجيتها الاستباقية”، وتعتقل من يخططون للهجرة إلى هذه المناطق أو يخططون لتنفيذ هجمات داخل المغرب، مشيرا إلى أن أيديولوجية داعش تستمر في اكتساب أتباع في المغرب، ذلك أن للأشخاص الموالين للجماعة الارهابية رغبة دائمة في الذهاب إلى بؤر الصراع الساخنة، وعلى وجه الخصوص إلى منطقة الساحل”.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.