حديث عن سفر لقجع إلى لندن للقاء زياش.. هل أثمر الضغط الجماهيري على الجامعة وخليلوزيتش؟

0 1٬022

يبدو أن ضغط الجمهور الرياضي المغربي على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومعها المدرب وحيد خليلوزيتش، وهو الضغط الذي اتضح ميدانيا من خلال محاصرة الجماهير للمدرب الوطني أينما حل وارتحل، مطالبين إياه باستدعاء حكيم زياش، قد أعطى (الضغط) نتائج، حيث أفادت مصادر مطلعة استعداد رئيس الجامعة للسفر إلى بريطانيا للقاء الدولي المغربي.    

وبحسب موقع “le360 سبور” فإن لقجع سيتوجه مع أحد أعضاء الجامعة الملكية إلى لندن من أجل مقابلة نجم فريد تشيلسي الإنجليزي حكيم زياش، ومحاولة طي صفحة خلافه مع المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، بعدما أعلن اللاعب الشهر الماضي اعتزاله اللعب دولياً، بسبب خلافاته مع المدير الفني لمنتخب المغرب.

وأضاف مقال الموقع المذكور أن لقجع اضطر للتدخل شخصياً من أجل حل الأزمة، حتى يتواجد زياش خلال مباراتي الذهاب والإياب ضد الكونغو الديمقراطية، في إطار الدور الحاسم المؤهل إلى كأس العالم 2022.

ويحل المنتخب المغربي ضيفا على الكونغو الديمقراطية يوم 25 مارس بملعب الشهداء في لقاء الذهاب، فيما يقام لقاء الإياب بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء يوم 29 من الشهر ذاته، في مواجهة فاصلة ومؤهلة للمونديال.

وفي وقت سابق، هاجمت جماهير الوداد وحيد خليلوزيتش، مدرب منتخب المغرب، خلال لقاء الفريق المغربى أمام الزمالك في الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا بالمركب الرياضي “محمد الخامس” بالدار البيضاء، وذلك بسبب قرار استبعاد حكيم زياش ببطولة كأس الأمم الأفريقية السابقة.

واندلعت مشاكل بين البوسنى وحيد خليلوزيتش المدير الفني للمنتخب المغربي والدولي زياش، منذ عدة أشهر، الأمر الذى تسبب في تغييبه عن منتخب أسود الأطلس خلال الجولات الأخيرة من تصفيات كأس العالم 2022، بالإضافة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة في الكاميرون.

وبدوره ظهر رئيس الجامعة فوزي لقجع متماهيا ومدعما لقرار خليلوزيتش، وهاجم هو الآخر اللاعب الدولي حكيم زياش، وذلك في أكثر من مناسبة، وتحديدا في يناير الماضي عبر تصريحات لإذاعة “راديو مارس” الرياضية، والتي قال فيها إن حكيم زياش لم يستحق الحصول على مكان بتشكيل أسود الأطلسي قائلا، “انتظرنا أن يكون زياش اللاعب الذي سيحمل المنتخب المغربي ويقوده للانتصارات، وليس أن ينتظر استلام الكرة من اللاعبين دون القيام بأي مجهود، ولا أريد الخوض في مزيدٍ من التفاصيل”

وأضاف لقجع “أنه في معسكر كأس أمم أفريقيا 2017، وقبل السفر إلى الجابون، قرر المدير الفني آنذاك، هيرفي رينارد، إزالة اسم زياش من قائمة الفريق، وارتأينا لاتخاذ حل نهائي، إذ قرر منح اللاعب بعض الوقت ليعود بنفسية جديدة إلا أنه لم يقنعنا بذلك حتى الآن”.

وفي وقت لاحق، وبعد الغضب الجماهيري الذي عكسته ردود الفعل الصادرة عن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الداعمة لحكيم زياش والرافضة لتصريحات لقجع وقرار خليلوزيتش، حاول لقجع تدارك الأمر، وخرج بتصريحات أكد فيها ما مفاده أن باب المنتخب مازال مشرعا على مصراعيه أمام زياش وغيره من الأسماء الوطنية.

وسيلاقي “أسود الأطلس” منتخب الكونغو الديمقراطية ذهاباً وإياباً، شهر مارس الحالي، برسم المرحلة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المُفضية إلى كأس العالم المقررة بقطر شهر نونبر المقبل. وستُقام مواجهة الذهاب في الـ25 من شهر مارس الموافق ليوم الجمعة بملعب “الشهداء” في مدينة كينشاسا الكونغولية، على أن تُجرى مقابلة الإياب في الـ29 من ذات الشهر الموافق ليوم الثلاثاء، على البساط الأخضر لـ”المركب الرياضي محمد الخامس” بمدينة الدار البيضاء.

نزار البطل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.