حصيلة حافلة الموت بـ”واد كمشان” في ارتفاع.. عدد القتلى يصل إلى 26 على الأقل

110

أفادت السلطات المحلية لولاية جهة درعة – تافيلالت أنه تم يوم أمس الجمعة انتشال جثت 3 أشخاص (رجال) آخرين، وذلك في إطار الأبحاث التي تباشرها مختلف السلطات المختصة منذ 8 شتنبر 2019، إثر حادث انقلاب حافلة نقل المسافرين بإقليم الرشيدية، ليرتفع عدد التقلى لحد الآت إلى ما لا يقل عن 26 قتيلا.

وبحسب بلاغ سابق للولاية، صدر يوم الجمعة، فقد تم صباح نفس اليوم أيضا، انتشال جثت 5 أشخاص (3 رجال وامرأتان)، وبهذا يكون مجموع الذين تم انتشال جثتهم في اليوم ذاته قد بلغ 8 أشخاص (6 رجال وامرأتان).

وفي تصريح سابق للمدير الجهوي لوزارة الصحة بالرشيدية، قال إن عدد الضحايا الذين كانوا ساعتها قد بلغ عددهم  14 قتيلا و29 جريحا،  مرشح للارتفاع بحكم أن الحافلة كانت تقل 49 راكبا إضافة إلى السائق.

وتتواصل عملية البحث عن المفقودين بسد الحسن الداخل، حيث تشارك في البحث عناصر القوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة والوقاية المدنية، بدعم من مروحية تابعة الدرك الملكي.

وعلى إثر هذه الفاجعة قام وزير الداخلية ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والقائد العام للدرك الملكي الجنرال حرمو، بزيارة لمدينة الرشيدية من أجل تفقد ضحايا فاجعة وادي دمشان، الذي كان ضمنهم أحد عناصر الشرطة المسمى قيد حياته “حماد آيت علي”، والذي كان يعمل بمدينة أزيلال.

الناس /الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.