خبير أردني يفضح قيادة البوليساريو: اضطرت للتّسول بهدف الإثراء على حساب معاناة المحتجزين في مخيمات تندوف

360

قال الخبير الأردني المهتم بالشأن المغربي، فواز الخلايلة، إن قيادة “البوليساريو”، التي لا تمثل ساكنة الصحراء المغربية، تحولت للتسول بهدف الإثراء الشخصي على حساب معاناة المحتجزين في مخيمات تندوف.

وأضاف الخبير الأردني، في مقال نشره الموقع الإخباري (عمون)، أن البوليساريو منفصلة عن الواقع، في أزمة تجلت في الوقوع في انحرافات كبيرة ما بين الأطروحة النظرية وواقع التطبيق، مبرزا أنه “لا أدل على ذلك من تزايد حجم الصراعات الداخلية فيها والانشقاقات، وكذا وهمية الأطروحة الانفصالية، وثبوت عدم قابليتها للحياة، لتتحول قياداتها إلى التسول، بهدف جمع الأموال والثراء الشخصي، على حساب معاناة المحتجزين في مخيمات تندوف”.

وتساءل كاتب المقال عما إذا كانت “البوليساريو” الفاقدة للمشروعية والمرتهنة لمشروع خارجي، ستعيد قراءة الواقع، وما إذا كانت تمتلك ناصية قرارها، بعد أن أصبحت خارج الزمن والتاريخ، وتقبل بالتالي بالحل السياسي المطروح لتضمن مكانا لها في الجغرافيا، في إطار الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية بدل أن تصبح خارج التاريخ والجغرافيا”.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.