خطير.. مدير الصحة العالمية يحذر مِن حالات إصابة بـ”كورونا” لا علاقة لها بِوَباء الصين

181

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، يوم السبت 22 فبراير الجاري، إن المنظمة قلقة من عدد الحالات التي أصيبت بفيروس كورونا دون صلة واضحة بالوباء على الرغم من أن العدد الكلي للإصابات خارج الصين لا يزال صغيرا نسبيا.

وأضاف غيبريسوس أن الحالات التي لا توجد لها صلة واضحة بالوباء تشمل أشخاصا لم يسبق لهم السفر إلى الصين أو مخالطة أي حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

وكشفت التقارير أن المرض ما زال بسيطا لدى 80 بالمائة من المصابين وخطيرا أو حرجا لدى 20 بالمائة الباقين، ويكون الفيروس قاتلا في اثنين بالمائة من الحالات.

وقال تيدروس “أكبر مخاوفنا لا يزال احتمال انتشار فيروس كوفيد-19 في بلدان ذات أنظمة صحية هشة، نشرنا أيضا خطة استراتيجية للتأهب وطلبنا 675 مليون دولار لدعم البلدان خاصة الأكثر عرض للتهديد”.

ودعا كل الدول للاستثمار في الاستعدادات لمواجهة الفيروس المتفشي.

وكانت المنظمة أعلنت أمس أن فرص منع تفشي الفيروس المستجد “تتقلص” مع ارتفاع عدد الإصابات المسجلة خارج الصين.

وقال غيبريسوس، خلال مؤتمر صحافي، إن “فرص (منع تفشي الفيروس) تتقلص، لذلك دعونا المجتمع الدولي إلى التحرك بسرعة بما في ذلك مجال التمويل”، مشيرا في المقابل إلى أن احتواء الفيروس لا يزال ممكنا.

وأضاف أن “هذا التفشي يمكن أن يسير في أي من الاتجاهين… إذا تصرفنا بشكل صحيح، يمكننا تجنب أي أزمة خطيرة. لكن إذا ضيعنا الفرصة فسوف نواجه مشكلة خطيرة”.

الناس/وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.