خليلوزيتش: دخلت في عزلة بعد الإقصاء ليومين وتعرضت للتهديد بالقتل وإذا كنتم تريدون جميعا استقالتي سأفعل

0 2٬375

صرح البوسني وحيد خليلوزيتش، بأنه عاش عزلة لمدة يومين بعد إقصاء منتخب المغرب من كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، وعودته من الكاميرون، وأنه تلقى من مجهولين رسائل تهديد بالقتل.

وقال وحيد خليلوزيتش، في مؤتمر صحفي عقده يوم أمس الخميس 3 فبراير الجاري، في مركز محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة ضواحي العاصمة الرباط، سأكشف لكم أمرا، “لقد أغلقت على نفسي بعد العودة من الكاميرون ليومين وبقيت في عزلة، وحين خرجت للتسوق لمست تأييدا من البعض، وهناك من هنأني على ما أقوم به، وطالبوني بأن أواصل المسيرة، وهناك بطبيعة الحال فئة محبطة حزنت للإقصاء بل هناك من هددني بقطع رأسي وهم مجهولون”.

وواصل: “لا ينال مني هذا الأمر، لقد بكيت، نعم بكيت وأنا أتابع في غرفتي مباراة للكونغو مؤخرا، ومع ذلك إذا رغبتم في مغادرتي سأفعل، لا مشاكل عندي لقد فعلتها مرتين وغادرت من نفسي من قبل، ويمكنني أن أفعل ذلك إذا كانت تلك رغبتكم جميعا”.

ونقل وحيد خاليلوزيتش، قوله أيضا، “إنه يمكن أن يرحل من تلقاء نفسه”، موضحا: “قمت بذلك في الماضي مع منتخبات أخرى، لكن ليس بسبب هزيمة واحدة سأقوم بذلك، أنا جد متفائل لهذه المجموعة الشابة”.

وأكد قوله: “ربما جاءت هذه الكأس الإفريقية مبكرا، لهذا المنتخب الوطني لأنه فريق شاب وأمامه عشر سنوات من التألق”. وبخصوص إمكانية تقديم استقالته لأن أحد أهداف عقده مع الجامعة لم يُحَقّق، قال خاليلوزيتش: “إذا كان يجب إقالتي لهزيمة واحدة لا أفهم ذلك، دعوني أعمل على تأهيل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم”.

وخرج المنتخب المغربي من الدور ربع النهائي لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة حاليا في الكاميرون، بعد الخسارة أمام مصر بهدف واحد مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما يوم الأحد الماضي.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.