خليلوزيتش يواصل عناده المرضي ويصر على إبعاد زياش أمام حصار الجماهير له في الملاعب

0 277

في ما يبدو أنه عناد مزمن وتحت أنظار مسؤولي الجامعة الملكية لكرة القدم، يواصل البوسني وحيد خليلوزيتش تعنته وتشبثه بقراره السابق بإبعاد الدولي حكيم زياش، نجم فريق تشيلسي الأنجليزي.

وعاد خليلوزيتش من جديد للحديث عن استبعاد النجم المغربي حكيم زياش من المنتخب المغربي، في ظل الضغط الجماهيري الذي يعيشها بسبب قراراته وخاصة بعد اعتزال اللاعب دوليا، كرد فعل على قرار إبعاد عن “الأسود”، وفق ما كشفت مصادر مقربة من حكيم زياش.

خرجة خليلوزيتش الجديدة جاءت ضمن تصريح لصحيفة “N1” البوسنية حيث أكد أنه متمسك بقناعته وقراره المتمثل في استبعاد أي لاعب لا يخدم الصالح العام للمنتخب المغربي، بحسبه.

وقال مدرب أسود الأطلس : “من لا يحترم المنتخب الوطني عليه أن يفهم أن لا أحد فوق مصالح المجموعة، كنت أتصرف بهذا المنطق منذ وقت طويل”.

وأشار خليلوزيتش إلى أنه على يقين بقدرة المنتخب المغربي على التأهل إلى كأس العالم قطر 2022، مضيفا قوله: “لدي يقين بقدرتنا على تجاوز الكونغو الديمقراطية، نتوفر على مجموعة شابة بإمكانها مجاورة بعضها البعض لثماني سنوات قادمة”.

تصريحات خليلوزيتش جاءت في وقت تتصاعد فيه الدعوات لدعوة زياش من جديد لضمه إلى الفريق الوطني، وهو المطلب الجماهيري الذي ما فتئ يحاصر المدرب الفني للمغرب متى حل وارتحل؛ فقد حاصرت الجماهير المغربية المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش يوم أمس السبت 5 مارس الجاري أثناء متابعته للقاء الديربي الرباطي بين الجيش الملكي والفتح الرباطي، مطالبة إياه باستدعاء حكيم زياش إلى المنتخب المغربي.

وتقاسم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لجماهير تطالب خليلوزيتش بالكف عن إبعاد زياش عن صفوف أسود الأطلس.

وسبق ذلك احتجاج جماهير الوداد قبل نحو أسبوع على قرار المدرب الوطني بإبعاد زياش، وأظهرت مقاطع فيديو اضطرار خليلوزيتش لدخوله في نقاشات مع مناصرين لمنتخب المغرب، في المقصورة الشرفية التي كان يجلس فيها المدرب البوسني بملعب محمد الخامس، أثناء متابعته لقاء الوداد والزمالك برسم دوري الأبطال الأفارقة، وأثناء محاصرته بالاستفسارات حول عدم ضم زيـاش للأسود، رد خليلوزيتش على الجماهير بقوله “لا.. لست أنا، هو من لا يرغب في القدوم، طلبته وهو يرفض أن يأتي”.

رد الفعل الصادر عن المدرب الوطني جلب له العديد من الانتقادات، وبالإضافة إلى أنه لم يعجب محيط حكيم زياش نجم تشيلسي، فإنه خلف المزيد من السخط في أوساط الجماهير الوطنية، أضف إلى ذلك أنه أغضب جامعة الكرة التي ما فتئت تحث خليلوزيتش على تجنب التصريحات المستفزة للجماهير، وفق مصادر مطلعة.

وقال خليلوزيتش، لنفس المنبر البوسني، بخصوص استعدادات الفريق المغربي وكذا حظوظه لتجاوز مباراة السد المقبلة ضد منتخب الكونغو الديمقراطية، للتأهل إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، إن “هناك بعض التخوف والقليل من الشك، لكن كل شيء على ما يرام الآن، لقد فُزنا بكل المباريات التصفوية بإقناع، وصنعنا مجموعة شابة يتملّكها الطموح، غير أنه لا يمكنك أن تتوقع ما قد يحدث في مقابلات السد”.

وأضاف: “سنواجه الكونغو الديمقراطية على أرضية ملعب بعشب اصطناعي، وكل شيء مُختلف حينما تُغيّر عشب الملعب، لكنني لازلت واثقاً من قدرتنا على العبور إلى نهائيات كأس العالم وتوفُّرنا على الجودة لفعل ذلك”.

في سياق ذلك يسعى البوسني وحيد خليلوزيتش ضم لاعبين جدد إلى معسكر أسود الأطلس المقبل استعدادا لمواجهتي الكونغو الجمهورية بالدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم 2022.

وكشفت مصادر مطلعة أن خليلوزيتش قرر الاستعانة ببعض النجوم لضمهم لقائمة الأسود، وخاصة لتعويض غياب نجم تشيلسي حكيم زياش، وأملا في امتصاص غضب الجماهير، حيث من المقرر أن توجه الدعوة إلى نجم برشلونة عبد الصمد الزلزولي الذي غاب عن أمم أفريقيا الأخيرة، لارتباطاته مع فريقه الكاطالوني الذي يسعى إلى ترسيخ قدمه ضمن التشكيلة الرسمية، حيث أبدى النجم المغربي الصاعد رغبته في الانضمام للأسود في وقت لاحق. كما سيضم خليلوزيتش حارس مرمى تشيلسي الشاب سامي التلمساني لينضم للحارسين ياسين بونو ومنير المحمدي خاصة في ظل تراجع أداء رضا التكناوتي حارس الوداد.

وسيلاقي “أسود الأطلس” منتخب الكونغو الديمقراطية ذهاباً وإياباً، شهر مارس الحالي، برسم المرحلة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المُفضية إلى كأس العالم المقررة بقطر شهر نونبر المقبل. وستُقام مواجهة الذهاب في الـ25 من شهر مارس الموافق ليوم الجمعة بملعب “الشهداء” في مدينة كينشاسا الكونغولية، على أن تُجرى مقابلة الإياب في الـ29 من ذات الشهر الموافق ليوم الثلاثاء، على البساط الأخضر لـ”المركب الرياضي محمد الخامس” بمدينة الدار البيضاء.

نزار البطل

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.