دراسة حديثة.. سِر النحافة الجسم هو الجينات وليس الريجيم الغذائي

122

توصلت دراسة حديثة إلى أن النحافة سرها في الجينات وليس في اتباع الحمية الغذائية الصارمة وهو ما يفسر تناول الكثيرين الطعام والحلويات دون رقابة مع الحفاظ على قوام رشيق.

وحدد العلماء في جامعة كامبريدج، سلسلة من الجينات التي قد تسرع عملية التمثيل الغذائي لفرد ما، أو تساعد على حرق الدهون بسرعة أكبر، وفق ما نقل موقع “إيلاف”.

وعُثر على هذه الجينات لدى أكثر من 16 ألف شخص نحيف ولكن بصحة جيدة. ويُعتقد أن ثلثي هؤلاء الناس تقريبا، يملكون جينات تجعلهم أقل اهتماما بالطعام. وفي 40% من مجموعة الدراسة، قال النحيفون إنهم يحبون الطعام ويأكلون ما يشاءون دون أي زيادة في الوزن.

والآن، يعتقد الباحثون أن هؤلاء الأشخاص لديهم جينات خاصة بهم، لذا يخططون لإجراء دراسة منفصلة لمعرفة ما يحدث في أجسامهم عند تناولهم وجبة خفيفة.

وحسب الـ”ديلي مييل” (البريطانية) من المتوقع أن تؤدي الدراسة تلك إلى تطوير أدوية جديدة تحاكي آثار جينات “النحافة”، يمكن استخدامها لمساعدة الأشخاص الأقل حظا في الحفاظ على وزنهم.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.