رغم التصعيد الجزائري.. الملك محمد السادس يتشبث بالتهدئة من خلال دبلوماسية التعازي

0 96

بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عزّاه بها في رئيس الجزائر الأسبق عبد القادر بن صالح.
وجاء في برقية الملك المغربي: “تلقيت ببالغ التأثر نبأ وفاة الرئيس الأسبق للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، المرحوم عبد القادر بن صالح، أحسن الله قبوله إلى جواره، مشمولا بالمغفرة والرضوان”.
وأضاف: “بهذه المناسبة المحزنة، أعرب لكم، ومن خلالكم لأسرة الفقيد، وللشعب الجزائري الشقيق، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في هذا المصاب الأليم، سائلا العلي القدير أن يتقبله في عداد الصالحين من عباده وأن يجزيه خير الجزاء على ما أسداه لوطنه من جليل الخدمات”.
وتوفى عبد القادر بن صالح الذي حكم الجزائر 90 يوما فقط بعد استقالة عبد العزيز بو تفليقة، الأربعاء الماضي عن عمر ناهز الـ80 عاما.

وكانت الجزائر قد أعلنت مطلع الشهر الجاري قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب مبررة قرارها حسب تصريحات لوزير خارجيتها بأن جاء “بالنظر إلى الانتهاكات الخطيرة والمستمرة من جانب المغرب للالتزامات الجوهرية التي تنظم العلاقات بين البلدين، وعلى خلفية الاعتداءات العديدة و المتكررة والموثقة للمغرب الذي تسبب في دخول العلاقات الثنائية في نفق مسدود لاسيما من خلال محاولة ضرب الوحدة الوطنية علاوة على السماح للعدو التاريخي (المقصود إسرائيل) بإطلاق تصريحات عدائية ضد الجزائر، على مقربة من التراب الوطني هذا في العلن وماذا يتم تحضيره في الخفاء”.
وفي وقت لاحق، وخلال الاسبوع المنتهى، قررت الجزائر كذلك منع مجالها الجوي أمام الطائرات المغربية المدنية منها والعسكرية. ومساء يوم الجمعة 24 سبتمبر الجاري حذر دبلوماسي رفيع من إجراءات تصعيدية جديدة، بحسب ما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول المغرب العربي والصحراء الغربية بوزارة الخارجية عمار بولاني.
الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.