سائق متهور بمراكش كاد أن يرتكب مجزرة أمام مؤسسة تعليمية+فيديو

133

وحدها الألطاف الإلهية حالت يوم الأربعاء دون حدوث مجزرة بعد إقدام سائق سيارة تجارية من الحجم الكبير على محاولة دهس العشرات من المواطنين، بعد دخوله في شنآن من تلاميذ إحدى المؤسسات التعليمية بمدينة مراكش.

وشهد محيط مؤسسة تربوية بحي اسيل بمراكش، زوال يوم الأربعاء 11 مارس، حادثة دهس خطيرة بطلها سائق متهور يبلغ من العمر 26 سنة، بعدما تعمد قيادة السيارة ذهابا وبشكل عكسي إلى الخلف بسرعة جنونية، انتقاما من بعض الفتيان الذين دخلوا معه في شنآن.

وأسفر الحادث عن إصابة خمسة مواطنين تم نقلهم إلى مصالح المستعجلات، وخسائر مادية جسيمة في درجات نارية وبعض السيارات التي كانت في مسرح الحادث.

سائق متهور كاد أن يرتكب مجزرة بمراكش اليوم الأربعاء

سائق متهور كاد أن يرتكب مجزرة بمراكش اليوم الأربعاء

Publiée par ‎Annass الناس‎ sur Mercredi 11 mars 2020

وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال يوم الأربعاء، للتحقق من الأفعال الإجرامية المنسوبة لسائق سيارة، يبلغ من العمر 26 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في التسبب عمدا في ارتكاب حادثة سير بجروح وإلحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة.

وذكر بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيه كان يسوق سيارة مملوكة لشركة لبيع تجهيزات منزلية، عندما دخل في خلاف عرضي مع مجموعة من التلاميذ بالتزامن مع مغادرتهم لمؤسستهم التعليمية، قبل أن يتطور الأمر إلى زيادة السائق في سرعة السيارة والرجوع بها للخلف مرات متكررة، متسببا في إصابة أربعة تلاميذ بجروح خفيفة وإلحاق خسائر مادية بثلاث سيارات وثلاث دراجات نارية في ملك الخواص.

ووفق تصريحات شهود عيان وكما يوضح شريط فيديو انتشر على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، فقد أرغم التلاميذ السائق المتهور على التوقف، وسارعوا إلى محاولة تخويفه وضربه ما جعله يعجز عن إتمام السياقة ويترجل مهرولا إلى المؤسسة التعليمية المجاورة، حيث تم الاحتفاظ به من طرف إداريي المؤسسة قبل أن يحل عناصر الشرطة ويتم اقتياده إلى مركز الأمن وإجراء التحقيقات اللازمة.

سعاد صبري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.