شاهد الظهور الأخير على التلفزيون الرسمي للرئيس الجزائري بوتفليقة وهو يقدم استقالته

184

أفادت وكالة الأنباء الجزائرية، مساء الثلاثاء 2 أبريل، أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة استقال من منصبه قبل قليل بعد أسابيع من الضغوط الشعبية والسياسية المتصاعدة.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية أن بوتفليقة أبلغ المجلس الدستوري قراره بإنهاء ولايته الرئاسية، مما يعني استقالته وإفساح المجال أمام إعلان حالة الشغور التي تنص عليها المادة 102 من الدستور.

وجاءت هذه الاستقالة بعيد بيان شديد اللهجة للجيش الجزائري طالبه فيه بالتنحي فورا.
وشدد في بيان له على أنه لا يمكنه السكوت عما يحاك للشعب من مؤامرات من طرف ما سماها عصابة امتهنت التدليس والخداع.

وصدر البيان عقب اجتماع لكبار القادة العسكريين وصفته وسائل إعلام جزائرية بالمهم، وحضره قادة القوات وقادة النواحي العسكرية والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني ورئيسا دائرتي أركان الجيش الوطني الشعبي.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.